يوميات جامعية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قصة كتبتها قبل قرابة 5 سنوات وشاركت بها وبغيرها في احد المسابقات إلا أن القائمين عليها اخبروني لاحقا أنها لم تصلهم إلا متأخرة فلم أحظى بفرصة المشاركة بالمسابقة … إلا أنني انشرها لكم من جديد …  وأتمنى أن تعجبكم …
(( جميع الأحداث والمناقشات واقعية إما برؤيا عيني أو بسماع أذني  ))

 

 

بداية القصة :

 

الساعة التاسعة والنصف وخمس دقائق صباحاً

سيارة في مواقف إحدى الكليات المزحومة تدور على أمل إيجاد فراغ بسيط تقف فيه و أخيراً وبعد دوران و تعب بان من بعيد موقف فداس على البنزين ليفوز بالموقف فلما بقي أمتار على الموقف تدخل سيارة بسرعة فيه وتناله قبل صاحبنا وتطفي شمعة أمله بالراحة واللحاق بالمحاضرة ، وبغضب يفتح نافذة سيارته يريد التحدث مع صاحب السيارة التي سبقته بالفوز بالموقف إلا أن المعتدي باعتقاد صاحبنا خاطبه قائلاً :عجل ودور لك موقف ولا تفكر إني اخجل أو استحي واطلع السيارة . و أدار ظهره واتجه لكليته ،لكن  صاحبنا صرخ :لا يأس مع الحياة أبلقى موقف وأنا نواف .واكمل مشواره في إيجاد موقف يحتضن سيارته الصغيرة. وهاهو الفرج قد جاء و وجد موقف بعد هذا التعب وبسرعة أوقفها وحمل كتبه وتوجه لكليته.

 

نواف يدخل الكلية ويدوس رجله من أجل أن يلحق بالمحاضرة و وصل على الباب والساعة  تشير العاشرة وخمس دقائق (يعني متأخر خمس دقايق) . وطرق الباب يستأذن من الدكتور الدخول لكن كتحطيم لآماله يخاطبه الدكتور : مساء الخير ليش مبكر .

نواف : متأخر خمس دقايق بس.

الدكتور : بس ؟؟؟ما شاء الله ، اظن أنا قلت إذا دخلت ما أحد يدخل بعدي .

نواف : لكن فيه حادث بالطريق والمواقف زحمة.

الدكتور : كل من جاء متأخر قال المواقف و المواقف، تعال بدري لو انك حريص وتلقى موقف.

نواف : طيب سماح اليوم يا دكتور.

الدكتور : آسف ما اسمح لأحد بالدخول بعدي.      

نواف : ما أكررها ثانية .

الدكتور : أتكلم عربي ما اسمح لأحد بالدخول بعدي.

ويطلع نواف ويغلق الباب ويتوجه للكفتريا،وهناك يقابل عبد الله أحد أصدقائه.

نواف : اوفففففففففففففففف.

عبد الله : سلامات يا أبو محمد.

نواف : الدكتور رفض إني ادخل المحاضرة.

عبد الله : أكيد متأخر .

نواف : خمس دقايق يا جماعة والله خمس دقايق و أشوفه قاعد يحضر الطلاب يعني ما بدأ يشرح شيء.

عبد الله : أي دكتور؟

نواف : وهل يخفى القمر!!؟؟؟

عبد الله : من؟

نواف :  الدكتور عاصم.

عبد الله : أعوذ بالله ما لقيت إلا هذا تأخذ عنده مواد.

نواف : مجبر أخاك لا بطل.

عبد الله : ليش ،وش حادك؟

نواف : يا أخي ودي اخلص من هذي المادة وما يعطيه إلا اثنين هو والأستاذ سعد.

عبد الله : كان رحت للأستاذ سعد صح انه ماجستير وعاصم دكتوراه بس هو احسن منه ألف مره لا بتعامل ولا بعلم.

نواف : أبى أنا الأستاذ سعد بس شعبه كله مقفلة .

عبد الله : وكم عددكم عند عاصم ؟

نواف : اقل من ثلاثين،وكلهم مثلي متوهقين.

عبد الله : الله يعينكم ،أما أنا لو يتأخر تخرجي ما درست عند عاصم.

نواف : المشكلة أقوله فيه حادث بالطريق والمواقف زحمة طنش الحادث وصرخ بي عشان المواقف.

عبد الله : وش قال؟

نواف : يقول كل من تأخر قال المواقف زحمة لا ويقول تعال بدري لو انك مهتم ما يدري إن العالم تصف من الساعة سبع إلا ربع يعني قبل المحاضرة الأولى بساعة وربع.

عبد الله : اللي يجون بدري عندهم المحاضرة الأولى او عندهم شغل يخلصونه بالعماده أو المكتبة لكن اللي ما عنده وشوله يجي.

نواف : الكلام هذا تقوله له ما هو لي ، يا ابن الحلال أنا جدولي ما يبدأ إلا حدعش  أو وحده إلا اليوم يبدأ عشر لا وبعد طالع من البيت ثمان ونص يعني قبل المحاضرة بساعة ونص هذا و أنا أمس بالليل ما نمت إلا بعد الثنتين عشان أمي مسوية عملية لكن المنحوس منحوس  ألقى حادث بالطريق أعوذ بالله اشمئز جسمي يوم شفت السيارة تصدق ما ادري وشي ؟هي ماكسيما أو كامري ما اعلم !!!!ممسوحة المعالم 0

عبد الله : يا ساتر وعسى الركاب سالمين.

نواف : ما ادري الشرطة والدفاع المدني والهلال الأحمر موجودين وسيارة تقل معلوكة والعياذ بالله.

عبد الله : الله لا يبلانا.

نواف : المهم ، مشيت من موقع الحادث و أطيح بالمواقف تصدق فيه ناس موقفين فوق الرصيف من الزحمة .

وفي هذه الأثناء تقدم شاب متوسط الطول ذو ثياب رثه إلى طاولة نواف وعبد الله وسلمهم ورقه فاخرج عبد الله بعض المال وسلمها له أما نواف فقد اكتفاء بالدعاء …  

عبد الله : نرجع لموضوعنا، ليش ما صفيت معهم؟

نواف : وأنا خبل مثلهم ؟

عبد الله : احح، تراي موقف سيارتي فوق الرصيف.

نواف : آسف يا أبو عتيق.

عبد الله : آيه وبعدين.

نواف : درت ودرت لين دار رأسي و أخيراً حصلت موقف وطار من و لفيت واحصل موقف ابعد لكن ما عليش المهم وقفت وبسرعة أضف كتبي و أطير للقاعة لكن وبكل بساطة الدكتور يرفض دخولي.

عبد الله : وسع صدرك .

وفي هذه الأثناء يتقدم خالد إلى طاولتهم ويجلس …

خالد: السلام عليكم يا شباب، كيف الحال؟ وش لونكم؟طيبين؟ 

نواف : شوي شوي ما راح نطير.

عبد الله : وعليكم السلام ، كيف الاختبار ؟

خالد ينزل سندوتشه من افمه …

خالد : اففففففففف، يا حبكم لتنكيد. 

نواف : افا، ليش؟

خالد : يا أخي الدكتور علي تقل زعلان علينا ،جاب أسئلة ما ادري وش تبي ؟

عبد الله : لهالحد صعبه ، ما اصدق؟

خالد : يعني اكذب.

عبد الله : لا ما قصدت تكذيبك بس اللي اعرفه عن الدكتور علي وعن أسئلته تختلف عن اللي تقول.

خالد : يا أخي تبغى تكون افهم مني ، أنا ادرس المادة وحاضر الامتحان .

نواف : هد أعصابك يا خالد.

خالد : يا أخي ما تسمع وش يقول هذا الآدمي .

وكان يسمع كلامهم فارس أحد أصدقائهم ، و من الذين يدرسون عند الدكتور علي والذين حضروا الامتحان…

فارس : لهالحد صعب الامتحان؟

خالد : هلا فارس ، هذا اللي يبي يقول لكم عن صعوبة الامتحان.

عبد الله : هلا فارس ، وش سويت بالامتحان؟

فارس : الامتحان جداّ معقول…

خالد (مقاطع) : معقول أما معقول بعدين أنت أمس قايل لي انك ما حليت تمام؟

فارس : صحيح ، أنا قلت لك إني ما حليت تمام بس ما قلت انه صعب .

خالد : صبه احقنه ،يعني نفس الشيء.

فارس : ابد ، أنا ما حليت زين عشان لي ثلاث أيام و أنا مريض وما تعافيت إلا أمس فما أمداني الوقت أذاكر زين ، لكن الناس اللي أمس بالسوق من المغرب إلى الساعة وحده ونص بالليل وبعد ما رجع مسك الكتاب شوي مل رماه ونام .منهو ؟

خالد : أنت وش دراك أكيد انك بالسوق .

فارس : ابد لي أسبوع ما دخلته.

خالد : اجل وش دراك .

عبد الله : يعني أنت قاعد تدوج ومهمل دروسك وتقول بعد الدكتور مصعب الامتحان.

خالد : لحظة ، أول أبغي أشوف النصاب فارس اللي يقول انه تعبان وهو طول أمس بالسوق يفر.

فارس : أقولك لي أسبوع ما دخلت السوق .

خالد : اجل وش دراك ؟

فارس : منك !!؟؟؟ … ، لأنك الله يهديك أول ما جيت الصبح كبيت عفشك لأخوياك وش سويت من قابلت وين تعشيت .

نواف : خالد ، كيف الحال !!؟؟؟

خالد : الغلط ما هو عليكم الغلط علي أنا اللي اجلس معكم .

ويقوم خالد زعلان ويطلع من الكافتيريا…..

فارس : الساعة الحين عشر وثلاث وخمسين دقيقه، أحد عنده محاضره يا شباب .

عبد الله : انا عندي محاضره بعد الصلاة.

نواف : انا معك الحين يا فارس .

فارس : مشينا نحجز لنا مكان زين .

نواف : يالله ،بعد إذنك يا عبد الله.

فارس : بعد إذنك يا عبد الله .

عبد الله : تفضلوا .

فارس ونواف متجهين لقاعتهم وهم يسولفون ويتقدم طالب لهم ويقول …

الطالب : السلام عليكم.

فارس ونواف : وعليكم السلام.

الطالب : فارس لو سمحت أبي اسئلك سؤال.

فارس : تفضل .

واخذ الطالب يسأل فارس و الأخير يجاوب بكل جهده لكن نواف نبه فارس للوقت فاعتذر فارس من الطالب ووعده انه يجاوبه بعد المحاضرة .وتوجهوا بسرعة للقاعة وبهذا الوقت يسأل نواف فارس…

نواف : تعرف هذا الطالب.

فارس : لا.

نواف : يعني كل من سألك جاوبته لو إنك ما تعرفه.

فارس : وش فايدة علمي إذا ما انتفعت منه و نفعت .

نواف : رأي غريب أول مره اسمعه من طالب.

فارس : انا ما علي من أحد اللي يسأل أو ألقاه بحاجة معلومة عندي راح أقدمها له بكل محبه.

نواف : يعني تغشش.

فارس : أعوذ بالله ، إلا وقت الامتحان أو ساعة سؤال أستاذ.

نواف : أمثالك قليل جداً.

فارس : ليش مستغرب ، يا أخي المفروض انا كشاب مسلم عربي سعودي امثل الإسلام دين و العروبة اصل وانتماء والسعودية وطن لازم يكون هذا تعاملي. 

نواف : عشان كذا الكل يحبك .

فارس : إذا كان كلامك صحيح فهي نعمة من الله.

ويدخل فارس ونواف القاعة مع دخول الدكتور نفسه.

نواف (بصوت منخفض) : انا والله ما صدقت اخلص من الأول يجي هذا .

فارس (مبتسم) : تعوذ من إبليس واصبر.

اغلق الدكتور الباب و كتب على السبورة وبدأ يسأل بعض الطلاب عن الدرس السابق …   

الدكتور : مين يقولي موضوع الدرس اللي فات؟

هدوء ( رهبه وكسل )

الدكتور : وش فيكم ما ذاكرتم؟

أحد الطلاب : ذاكرنا يا دكتور.

الدكتور : طيب جاوبوا.

يتكرر الهدوء ( رهبه وكسل )

الدكتور : أشوف ما أحد وده يجاوب، وين الطالب اللي يقول مذاكرين.

الطالب وقف…

الدكتور : يالله جاوب أنت .

الطالب (بارتباك والدكتور موجهاً نظره إليه ) : موضوع الدرس السابق عن ااااااااا التواصل بين ااااااااااااااا…

الدكتور : ااااااااا التواصل بين ااااااااااااااا نأخذه الدرس الجاي …

هاهاهاهاهاهاهاهاها .. ضحكة صاخبة ارتفعت من بعض الطلاب.

الدكتور (مبتسم) : اجلس ، يالله من يجاوب ؟

هدوووووووووووووووووووووء رهيب

يأس الدكتور فقام بإعادة موجزه لما سبق ثم دخل بدرس جديد و أثناء الشرح انتبه لشرود أحد الطلاب …

الدكتور : أنت .

الطالب (الشارد) : هه، نعم دكتور.

الدكتور : خل الحب ما ينفعك الحين انتبه معي .

وارتفعت ضحكة أخرى مصاحبةً لجلوس الطالب خجلان غاضب…

وأخيراً انتهت المحاضرة وخرج الطلاب وخرج فارس ونواف…

نواف : شفت محمد توهق يوم يقول إننا مذاكرين.

فارس : وهو صادق بس من عنده الجرأة يقوم قدام هذا الدكتور .

نواف : صدقت ، أما انا فلا.

فارس : انا ما ضايقني إلا الطلاب اللي نايمين و أول ما يعلق الدكتور على أحد قعدوا يضحكون ما كان هذا زميلهم .

نواف : ما اهتموا ، ولا فيه أحد منهم عنده استعداد يكون محله .

فارس : الله لا يغضب علينا !!!.

نواف : وش عندك محاضرات؟

فارس : عندي انا وياك الساعة وحدة .

نواف : طيب وش تبي نزين ؟

فارس : انا أقول نصلي الحين ثم نروح لمطعم الجامعة نتغدى.

نواف : ما عندي مانع بس الغداء عليك .

فارس : من الحين بدينا.

نواف : وش نسوي لازم نتقشف بكل شيء .

فارس : إلا العزايم.

نواف : يا أخي وش نسوي دجينا ، و الواحد ما يصدق تنزل المكافأة عشان تساعده .

فارس : يعني أبوك ما يعطيك شيء .

نواف : ما يقصر يعطي بس عندي سيارة ومشاوير وكتب ومذكرات وغيره وغيراته ، لكن انا عند أهلي أما أنت يساعدونك اهلك وإلا لا ؟

فارس : أهلي ما يقصرون إن شاء الله يرسلون لي فلوس من وقت لوقت والله يسلم الحكومة مع المكافأة ماشية أمورنا.

نواف : ولو انزنقت بفلوس؟

فارس : الحمد لله ما كد احصلت ، ولو حصل  لا يمكن اطلب من أبوي فلوس.

نواف : ليش؟

فارس : يا أخي طولي طول أبوي استحي اطلب منه لأنه ما قصر معي وأنا صغير بعد يتحملني كبير .

نواف : ما فيها شي أنت ولده .

فارس : وأنا لحالي عندي إخوان اصغر مني وهم يبغون رعاية أبوي اكثر مني .

نواف : عاد أنا سمعت إن  المكافأة راح تنقطع.

فارس : الله يستر ،عاد تصدق إني سمعت من واحد ثقة إن فيه طالب يأخذ من المكافأة ميتين ريال بس يعيش فيها شهر كامل والباقي يرسله لأبوه يساعده.

نواف : الله اكبر لهذا الحد ، الله يكون بعونهم.

ويدخل فارس ونواف المسجد للصلاة وبعدها توجهوا للمطعم…

وفي المطعم أخذ كل واحد منهم وجبته ثم اختاروا طاوله وجلسوا …

فارس : يا أخي ما ادري كيف يكسبون من ذي الوجبة ؟

نواف : وش مكسبهم ما ادري ؟ بس أكيد كسبانين. .. لكن اللي اعرفه انهم يبغون يساعدون الطلاب .

فارس : ومنين المساعدة؟

نواف : من صندوق الطلاب .

فارس : وصندوق الطلاب وش راح يلحّق عليه؟

نواف : لا . الفلوس اللي يجنونه يستثمرونه ويشغلونه عشان يكملون أعمالهم ويسندون مشاريعهم.

فارس : والله شيء طيب ، لكن وش يدعم الطلاب فيه.

نواف : الدعم مباشر وغير مباشر.

فارس : كيف؟

نواف : الدعم المباشر إما المكافآت أو السلف أو الجوائز و غيره.

فارس : والغير مباشر.

نواف :  الغير مباشر مثل مركز بيع الكتب لان الكتب العلمية تأخذه بنص القيمة .

فارس : والأقسام الغير علمية ما لهم تخفيض؟

نواف : الكتب الغير علمية غالباً ما تكون رخيصة أو معقولة أما العلمية لا.

فارس : وش فيه بعد دعم غير مباشر ؟

نواف : فيه سلمك الله تذاكر السفر تصير بنص القيمة و المطعم وغيره .

فارس : شيء طيب الحقيقة .

نواف : اجل وش تحسب . هذولاء ناس ما يلعبون.

فارس : ونعم.

لحظة صمت ……………..يكملان فيه طعامهما وبعد الانتهاء…

فارس : أقول نواف ترى ما بقى إلا عشر دقايق و تبدأ المحاضرة .

نواف : أجل يالله مشينا على الأقل نحلل ما يعطوننا .

فارس : يالله.

وينهضان لإكمال مشوار يومهما الجامعي…

 

مع محبتي واحترامي ….

عن Aziz

مجرد قلم خجول .. يخفي في طياته أكثر مما يكتبه ... ويحب أن يكتب الجميل ، وأن يسطر فيه خير لكل الناس ...