خطيبتي

   

في يوم من الأيام ….

 

صحيت من النوم متأخر … ونزلت للصالة … وحصلت الوالدة جالسه

 

اول ما شافتني …

 

تقول :  هلا والله بقلبي .. هلا بحبيبي

 

انا : مستحي وضايع وجهي …  خير يمه … وش صاير ؟

 

امي : والله وكبرت يا عزيز وراح تتزوج ..

 

انا : اتزوج !!!! كيف ؟؟ ومتى ؟؟ ومن مين ؟؟؟

 

امي : ابوك خطب لك بنت ناس اجاويد …

 

انا : طيب مين هي … لازم اعرفها ؟

 

امي : يعني راح تفهم اكثر من ابوك ؟

 

انا : بس انا اللي راح اعرس مو ابوي ؟

 

امي : اها بس ولا يكثر هرجك … ابوك ابخص بمصلحتك .

 

انا : طيب وين ابوي ؟

 

امي : طلع للسوق ويجي

 

 

انا : يمه صدق القصه ؟

 

امي : ايه صدق … وجع تشوفني احد اخوياك امزح معك …؟!!!

 

يا حليها امي عصبت ههههههههههههههههه

 

انا : مو القصد .. بس كيف يخطب لي وحده ما اعرفها .

 

امي : هو يعرفها زين  ومعجبته .

 

انا : خير !!! …. اذا يعرفها يتزوجها هو انا وش دخلني

 

وفجااااااااااااااءه …. بسرررررررعه البرق او اسرع منه بعد … جزمه كعب مقاس 38 تصدم في جبهتي وتخرس لساني وتفقدني الوعي لمده 10 دقايق

 

وبعد ما فقت من الاغماء …..

 

لقيت خشمي دخل بوجهي والسبب ان الكعب ضرب فيه ودخل خشمي … والله الورطه كيف راح اشم بعدين ؟؟!!

 

المهم يوم فقت ما لقيت احد حولي … 

 

يعني اهلي جد نذاله … فوق اني مغمى علي حتى محد حاول يسعفني … بس يالله … لنا الله

 

المهم رحت لغرفتي فوق وانا العبره تخنقني … كيف وليش ؟؟

 

انا وش دخلني ؟؟؟

 

ليش يحددون مصيري ؟؟؟

 

مو كافي انهم اهلي ؟؟؟ بعد يحددون لي زوجتي ؟؟

 

ووقتها عاد خنقتني العبره من جد وبكيت بحراره لحد ما شميت ريحه عيوني تذوب من زود الحراره …

 

الحمد لله خشمي استغل

 

المهم …

واجلس على الكرسي … وانا اهرب من مشكلتي الى خيالي واحلامي …

 

واتخيل نفسي اكل ايس كريم من هرررفي … يا سلاااام على الطعم اللذيذ … وانا جالس فوق بالملاهي حقتهم ….

 

ومستمر في حلمي الجميل  …..  وفجاءه

 

شوي واسمع صوت الوالد يناديني

 

 

الوالد : عزييييييييييييييييييييييييييييييز

 

انا صرت انتفض … واركض للباب وافتحه وانا اقول

 

انا : سم .. اااابشر

 

الوالد : وينك ؟؟

 

انا : فوق بغرفتي ارتبها

 

<<<< يا حليله على هالتصاريف … الله يسلم اختي  دايم ترتبها

 

الوالد : تعال للمجلس ابيك بموضوع

 

انا : ابشر الحين اجيك

 

لاحووول … وش يبي الحين ؟؟ وش اقوله ؟؟ اقوله ما ابي ؟؟ اخاف يزعل !!!

 

اقوله موافق … بس مين هي ؟؟؟ اخاف اتورط فيها ؟؟

 

المهم قريت المعوذات وايه الكرسي والورد ولو معي وقت قريت القران كله …  بس الوقت ما يسعفني …. 

ورحت للوالد وانا اقول  :   (( اللهم اجعله بردا وسلاما كما جعلت النار بردا وسلام على ابراهيم ))

 

يا شين الخووووف

 

 

الحاصل … رحت وجلست جنب الوالد وانا اصنع الابتسامات

 

واقوله : سم طال عمرك

 

الوالد : وش اخبارك ؟

 

انا : بخير الله يحييك .

 

الوالد : عزيز … شف وانا ابوك ؟

 

انا : بوك ولا كيري هههههههههههه يا حليلك يبه

 

على بالي ابي اروق الجو واطريه

 

الا الله يحييكم يجيني عقال اسووود صبغ ظهري منه

 

الوالد : انت ما تعقل ابد !!

 

انا : عقلت الله يسلمك عقلت ( وانا جالس احك ظهري )

 

الوالد : اسمع يا عزيز … انا ابوك وانا ابخص فيك وبمصلحتك  … وابي اخطب لك بنت اجاويد

 

انا : منهي ؟؟؟

 

الوالد : خلني اكمل كلامي

 

انا : تفضل ( وانا احك ظهري خوفا من عقال ثاني )

 

الوالد : بنت ولا كل البنات … مشهوره بالعقل والطيبه والعلم والادب والدين والجمال …

 

انا : تبي تخطب لي خيال … صعبه المواصفات هذي تلقاها بوحده

 

ولا كملت كلامي الا وانا جالس احك ظهري من جديد …..  الله يرزقني واشوف ابوي بدون عقااال لو يوم

 

الوالد : فيه بس انت ما تعرف .

 

انا : طيب ليش الله يسلمك ما تخطبها لك انت !

 

الوالد : لو اقدر ما انتظرتك … بس مشكلتي اني استعجلت واخذت امك

 

هههههههههههههههههه ودي معي جوال يسجل الكلام عشان ابتز فيه الوالد واهدده انه ما يلبس عقال هههههههههههههههه 

 

انا : طيب منهي هالبنت ؟

 

الوالد : تعرفها زين ……….

 

انا : منهي ؟

 

الوالد : البنت هذي هي تصير حصه بنت ابو علي……

 

 

انا : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

( عيوني طلعت من كثر ما اندهشت … الحين قضوا العالم ما فيه الا بنت ابو علي )

 

الوالد : وش فيك مطير عيونك ؟؟

 

انا : بس الله يسلمك ….

 

الوالد (مقاطعا) : بس وشو ؟؟؟ لا يكون ناوي تعترض ؟؟؟!!!!

 

انا : مو القصد اعترض الله يسلمك ( اقولها وانا احك ظهري 😀 )

 

انا : لكن ما لقيت الا حصه هذي … خلصوا بنات حواء … ما فيها غيرها ؟؟؟

 

( وكاني المح شرار بعيون الوالد … اكيد التمست الشبكيه بالقرنيه )

 

الوالد : وش فيها انت ووجهك … احمد ربك انها ترضى فيك يا مال اللي (الهوز وفي مقوله اخرى خرطوم المياه) اللي ( هذا مو كلمه هذي اشاره الى اللي السابق ذكره)

يعني بعد الترجمه :   وش فيها انت ووجهك … احمد ربك انها ترضى فيك يا مال اللي اللي يقطع ظهرك

 

انا (العبره تخنقني) : بس ما احبها الله يسلمك … انت ما شفتها كلها جدايل ؟؟؟

 

الوالد : ؟؟؟؟ ووووجع يا …. (ممنوعه من الرقابه بس للمعلوميه الكلمه تعني زوج البقره) … وين شفتها فيه ؟؟؟

 

انا : يوم حنا صغيرين …. دمها ثقيل وما احبهااا ابد … كان ما فيه بالعالم احد عنده جدايل الا هي …

 

الوالد : اشوا … فكرتك شفتها الحين عشان اقوم اتوطأ ببطنك ( طبعا هذا الوالد اذا حب يلعبني ويسليني شوي)

 

انا : جد اتكلم يبه … ما ابيها

 

الوالد : اقول انثبر بس … هالحين كل يتمنى يخطبها … يقولون ملكه جمال وانت تقول ما تبيها ..

 

يا وليدي … لا تحط براسك صوره الشخص وهو صغير … ترى الدنيا ما تثبت على حال …

 

ويقولون خطابها واجد … ويرفضونهم … واذا قبلوا فيك … تراك محظوظ … بس هي اللي راح تصير مقروده …

 

انا : يعني انت مصمم على العرس …. ما فيه امل تغير رايك ؟

 

الوالد : لا امل ولا منى …

 

وانا  مت من الضحك واضرب ابوي على ظهره واقوله

: هههههههههههههههه يا حليلك يبه وانت تستخف دمك …

 

 

(—- تم قطع هذا المشهد حفظا على مشاعر القراء … ونظرا لكثره المشاهد الدمويه والكلمات الجارحه التي تلقاها المرحوم عزيز —-)

 

 

…..

 

وبعدها لقيت نفسي بغرفتي ….. ومنجطل ( منسدح) على السرير .افكر بحصه …. صدق صارت حلوه ؟؟؟ معقوله ام الجدايل صارت ملكه جمال … سبحان الله …

 

 

 

….. ودارت الأيام …..

 

بس ما دارت كثير … كلها اسبوع بس …

 

وانا جاي من برا لقيت امي  بالصاله وتكلم ومتحمسه مع المكالمه  …

 

انا : السلام عليكم يا امي الغاليه

 

الوالده تأشر بيدها عشان اسكت … ( الله من زين رد السلام )

 

المهم جلست بالصاله معها وشغلت التلفزيون ولقيت كونان بادي له شوي … وجلست اتابع عشان ابي احل اللغز قبله ….

 

وامي جالسه تسوولف وماسكه خط … وانا مع كونان ماااسك خطوط مو خط واحد بس

 

المهم امي خلصت من المكالمه وبدت تسولف علي …

 

تقول امي : شفت الي صار ؟

 

انا : ايه … من جد ما يستحون

 

الوالده : عاد وش نسوي .. هذي الناس واطباعها وما نقدر نقول شيء

 

انا : بس كيف قدروا يزينونها  … من جد شكلهم متعودين ..؟

 

الوالده : لا اعوذ بالله … لا تحط بذمتك وانا امك … بس يمكن من فرحتهم نسوا يعلمونا !!

 

(انا التفت على الوالده واناظرها واقول )

 

انا  : وش يعلمونا الله يسلمك ..  ترى راس ماله كرتون …. لا تصدقين انتي …

 

الوالده : وش كرتونه ؟؟ انا اكلمك عن عرس محمد  ولد ام صالح ..

 

انا : منهي ام صالح … ومنهو محمد ؟؟؟ وش دخلهم بكونان ؟؟

 

الوالده : كونان ؟؟؟  انا اكلمك عن العرس انهم ما عزمونا وانت تقول كونان ؟؟

 

انا ( طبعا اوزع ابتسامات ): يا حليلك يمه … كان علمتيني … انا فكرتك تتكلمين عن العصابه اللي مع كونان واللي  ذبحت هيوشي

 

الوالده : وش هيوشيوه ؟؟؟ انت متى تكبر بس !!

 

انا : وش فيك قلبتي علي … مو يقولون الولد بعين امه  بزر ولو صار شايب … انا الحين بزر بعينك

 

الوالده : بزر اكبر مني  … انت ووجهك ترى يوم تنولد تغطوا عنك الممرضات من كبرك …!!

 

انا :ههههههههههههههههههههههههه يا حليلك يمه صاير دمك خفيف بعد ام صالح  ههههههههههههههههههه

 

الوالده : اقول بس وش صار على عرسك ؟؟

 

انا : انتم الى الحين مصدقين ان فيه عرس !

 

الوالده : وووجع .. اجل كلام بزران !

 

انا : مدري عنكم … صرت اشك الحقيقه 😀

 

الوالده تشوت علي علبه المنديل عشان كان اقرب شي  ليدها ….

الحمد لله اننا مو بالمطبخ … كان جاني قدر او مقلايه ,,,

 

عاد انا ابي الطف الجو ……. نقزت على امي … واجلس قدامها ….

 

انا : الا صدق يمه .. صدق حصه صارت حلوه وملكه جمال .؟؟

 

الوالده : عيب هالكلام … البنت مهب لعبه لك تسولف عليه

 

انا : وش لعبه وايش اسولف … انا اتكلم جد …. مو هي تبي تصير حرمي المصون … ابي اعرف

 

الوالده : اسمع وانا امك … قبل اسبوعين رحنا لزواج بنت ام فهد جارتنا … وكل اللي بالزواج ذاك اليوم يناظرون حصه وجمالها وادبها ….

 

تصدق يا وليدي ذاك اليوم خطبوها حوالي 10 عوايل ….

 

انا : الله …. 10 عوايل … لهذي الدرجه ؟؟

 

الوالده : ايه وانا امك …. لو تشوفها بس وتشوف ادبها وحياها .. كان تدعي ربك ليل ونهار انها تكون من نصيبك …

 

انا : شوقتيني يمه …. طيب ودي اشوفها ؟؟

 

الوالده (عصبت) : اقول قم بس ولا يكثر هرجك ياللي ما تستحي … بنات الناس مو لعبه لك ولغيرك …

 

انا : طيب ما قلت شيء .. هذا من حقي ..

 

الوالده : احمد ربك اذا قبلوا فيك … اصلا انا امك وانا اعرفك زين … ما اعتقد تقبل فيك ابد خصوصا انكم يوم انكم صغيرين كنت دايم تشوتها وتبكيها … واذا تكلمت تفشلها …

 

يعني هي اكيد تكرهك من ذيك الايام … بس ما حبيت اكسر كلمه ابوك وقلت خليني ساكته لحد ما نشوف اللي كاتبه ربك.

 

انا : يمه حطمتيني ……

 

وقمت من عند امي … وانا اقول في قلبي

 

: آآآآآه يا حصه  ….

 

رحت لغرفتي وشغلت المسجل وجلست اسمع فيروز وهي تغني ,,,,  على بالي من اهل العشق …

 

وجلست اسمعها وهي تقول :

 

طيري يا طياره طيري يا ورق وخيطان … بدي ارجع بنت صغيره ع سطح الجيران …

 

 

يا حليلك يا فيروووز … حاسه فيني …

 

المهم شوي ومليت الحقيقه … وجلست اقلب بالاشرطه اللي عندي وطلعت شريط اسمه نبع الحب … شريته من سوريا قبل 3 سنوات …

 

وشغلته … وجلست اسمع له وللكلمات اللي تهز القلب من جد …

 

 

إني أحبكم = نعم أحبكم

أيام عمري كلها = تدور حولكم

لأنني كما ترون = قلب أمكم

في الصبح والمساء = أظل جالسا

بقربكم أهدي الهنا = وأدفع الأسى

حمامة ، فراشة = أحوم بينكم

أحبكم نعم = وحبكم نغم

على شفاهي قد شدا = في أعيني ابتسم

عمري ، دموعي ، ضحكتي = كانت لأجلكم

روحوا اسألوا البشر = والشمس والقمر

والعطر في الغابات = والطيور في الشجر

فهل ترون منزلا = مثلي يضمكم

يا أيها الأبناء = يا نعمة السماء

خذوا حياتي كلها = بالحب والهناء

إني بأمر الله قد = أهديتها لكم

 

وكملت الشريط من جدتي وأمي وأبي وأخوتي ….  … من جد تستمتع بهذي الكلمات … ابرك من فيروز 😀

 

 

وعلى بال ما انتهى الشريط … الا انا نااااااايم ….

 

 

——————

 

 

فجاءة دق الجوال ….

 

 

واخذه بسررعه واشوف الرقم ….

 

رقم غريب ما اعرفه …

 

رديت …

 

انا : هلا …

 

المتصل : السلام عليكم

 

—( صوووت انثوي  )—

 

انا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته … واللي بمخباتك (بجيوبك) هاته ..

 

المتصل : هاهاهاها … دمك خفيف …

 

انا : شكرا … بس مدري وش مخففه … اكيد محتاج اكثر لبتون عشان اثقل واركد شوي …

 

المتصل : هاهاها ..

 

انا : ممكن اعرف مين معي ؟؟!!

 

المتصل : نسيتني يا عزيز …

 

انا : مين معي ؟؟؟ ومين انت عشان انساك او اتذكرك ؟؟

 

المتصل : حاول تتذكر ..

 

انا : يقولون المجانين لو عندهم ذاكره كان صاروا عاقلين … وانا اعتبر مجنون ..

 

المتصل : من يومك مجنون .. من ايام ما كنت تحرجني قدامهم !!

 

انا : احرجك ؟؟ انتي تعرفيني ؟؟؟

 

المتصل : اعرفك زين … ولو اموت ما انساك وانسى حركاتك معي !!

 

انا : يا ويلي … وش حركاته ؟؟ وش انا مسوي ؟؟

 

المتصل : يحق لك تنسى … بس صدقني ما عمري زعلت منك ..

 

انا : الحمد لله … بس مين انتي ؟؟

 

المتصل : حاول تتذكر ؟؟

 

انا : مدري … جد مين انتي ؟؟؟؟

 

المتصل : ومسوي نفسك رجال ورايح تخطب.. ولا تعرف مين انا ؟؟

 

انا : اخطب ؟؟ وش دراك ؟؟؟

 

— انا بديت اعصب —

 

المتصل : ما تذكر يوم نجتمع ببيت عمتكم ام فهد بالعيد ويوزعون علينا نفيخات (بالونات) واانت وشلتك من الشباب تنفخونهن بالماء وترمونهن علينا …

 

انا : انا كل عيد لازم اجيب نفيخات واعبيهن مويه … وياويل اللي قدامي … 😀

 

المتصل : بس مره انت جبت وحده ولا عبيتها مويه ….   حطيت فيها ميرندا فراوله … ورميتها علي ,,,  وخربت فستاني صبح العيد …

 

انا : (ابتسم) … بس انا اذكر اني انوع بالمحتويات … مره فراوله او برتقال او ببسي .. على حسب المتوفر وقت تنفيذ الهجوم .

 

المتصل : يعني ما تذكر ؟؟

 

انا : الحقيقة الجرايم اللي من هذا النوووع كثيررره … ما عرفتك اي الضحايا بالضبط .!!

 

المتصل :  طيب تذكر يوم نطلع للبر …

 

انا : متى ؟؟

 

المتصل : بعد ما تزوج خالك علي … يوم يسوون غداء كبيرر بالبر .. وعزموا كل المعارف والاقارب ..

 

انا : ايوه ؟؟ وبعدين ؟

 

المتصل : يوم تتفق انت وعيال خالتك انكم تسوون هجوم على البنات .. بقنابل ترابيه ..

 

انا (تحمست): وبعدين .. ؟؟

 

المتصل : وأنت ما تهاجم الا انا وبنت خالي … وترمي قنابلك على الشعر .. عشان توسخه ..

 

انا : اكيد راح ارمي على الشعر … الهدف لازم يكون استراتيجي ومهم جدا … واكثر شيء يتاثر بالتراب هو الشعر ..

 

المتصل : يعني ما عرفتني ؟؟

 

انا : الحقيقة لا …

 

المتصل : طيب تذكر يوم نجي لبيتكم مره وانت ما عندك احد يوسع صدرك … وجلست تهبل فيني …

 

انا : ايوه .. وش سويت فيك ..

 

المتصل : يوم تدخلني انا واختي واخوي الصغير بالمجلس وتقفل النووور .. وتلبس وجه هيكل عظمي وتلاحقنا بالمجلس …

 

انا : ههههههههههههههههههههههههههههه  يا حليلي …  بس ما اذكر ..!!

 

المتصل : جد نرفزتني … يعني ما تتذكرني ابد ؟؟

 

انا : الجد لاااا .. مين انتي ؟؟

 

المتصل : تذكر يوم مره زعلت لاني قلت لك يا الشين … تذكر وش سويت ؟؟

 

انا : لاا .. وش سويت ؟؟

 

المتصل : يوم تمسكني من جدايلي وتجرني من غرفه اختك فوق لحد باب المطبخ وتطلع مقص تبي تقص جدايلي ؟؟

 

انا : جدااايل ؟؟؟؟؟؟؟؟

 

المتصل : ايه .. جدايل …؟!!

 

انا : انتي حصه ام الجدايل ؟؟

 

المتصل : ايه حصه يا شين السعوديه كلها …

 

انا ( بكل برود) : طيب ليش متصله ؟؟؟ وش تبين ؟؟؟

 

المتصل : ليش متصله ؟؟؟ صدق انك ووووقح …

 

انا : لا تطولين لسانك … ترى الحين اسحبك من جدايلك واجرك من التلفون ..

 

المتصل : من يومك طويل لسان وغير لبق ..

 

انا : لبق ؟؟ هذي سب او مدح ؟؟

 

المتصل : انا فكرتك يوم تخطبني انك صدق تحبني … واني ما غبت عن بالك .. ما دريت انك كذا ..

 

انا : انا لا خطبتك ولا شيء …. ابوي خطبك لي …

 

المتصل  : يعني انت ما خطبتني ابد … ولا فكرت فيني !!

 

انا : شايفتني خبل … انا صحيح مجنون بس ترى عندي نظر !!

 

المتصل : انا اللي غلطانه اني اكلمك يا وقح …. رفضت اللي افضل منك الف مره … ولا دريت انك كذا ..

 

انا : اقول عاد لا تطولين لسانك … عيب … ترانا كبارين …

 

المتصل : اي عيب يا قليل الادب ..

 

انا (عصبت)  : … اجل انا قليل ادب .؟؟؟ …

 

انا : اقول اسمعي عاد … لو انك انتي مو قليلة ادب اصلا كان ما كلمتيني تحتكين فيني …

 

هي سكتت .. اكيد انفجعت من ردي القوي … يا حبي لي انا وردودي …. اعرف اسكت ..

 

انا : الوووو  .. ردي

 

طوط طوط طوط …

 

قفلت الخط …

 

انا نزلت السماعه … وحطيت راسي على الوساده من جديد … وجلت افكر باللي صار …

 

يؤ

 

يؤ

 

يؤ

 

انا وش سويت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

هذي حصه ؟؟؟ انا اقول لها كذا ….

 

 

يا وووووويلي من حالي …. وش هالغباء اللي فيني …؟؟

 

 

كيف اقدر احل المشكله الحين ….

 

خلاااص .. راح اخر امل لي في الزواج منهااا…

 

وصدعت من جد … ومسكت التلفون …. وانتظرها تدق ……

 

 

لعل وعسى تتصل مره ثانيه عشان اعتذر منها …

 

وفجاءه فعلا دق التلفون ….

 

ورديت على طوول …

 

انا : هلا حصه ….. اااسف وربي ااااسف …

 

انا كنت جدا وقح معك .. بس توي صاحي من النوم ولا ادري وش السالفه …

 

المتصل : عزيز … وش فيك ؟؟

 

انا : وش فيه صوتك خشن كذا ؟؟

 

المتصل : انا فهودي … وش فيك … وش صاير ؟؟؟

 

سكت … وانتبهت …. طلع اتصال حصه مجرد حلم  …………………………………………………………

 

 والحين يكلمني فهودي بحق …

 

انا : لا اخوي .. ابد .. بس هذي قصه طويله اقولها لك اذا شفتك …

 

فهودي : متى اشوفك … حمستني ….

 

انا : انت وينك الحين ؟؟

 

فهودي : انا بالبيت … تجيني او اجيك .. او نلتقي برى ؟؟

 

انا : اوكي .. ابي اصحصح وبعدين اتصل فيك ونلتقي ….

 

فهودي : اوكي انتظرك ….

 

انا قفلت منه .. وجلست افكر بحصه … يا ويلي … لو انها اتصلت صدق معقوله اقول لها كذا ؟؟؟ ومعقوله تكون سيطرت على تفكيري بهذا الشكل …

 

 

وقمت واخذت دش … ولبست ملابسي .. وكلمت فهودي …. وتواعدت معه على موقع معين نلتقي فيه … وقفلت منه ..

 

واتجهت لباب ابي اطلع ….

 

وفجاااااة دق التلفون ….

 

 

ورجعت ابي اشوف مين …!!

 

انا : هلا …

 

المتصل : السلا م عليكم ورحمة الله وبركاته …

 

— صوووت انثووووي من جد  —

 

انا : وعليكم السلام والرحمة …

 

المتصل: ممكن يا صديق ترسل كيس سكر وصابون فيري وعلبة جبن كيري وكيس صامولي لبيت أبو حسام ..

 

انا (طبعا رايح وطي مع الصوت):  والله تبشرين لو تبين بنده بكبرها … بس انا مو صديق …!!

 

المتصل : طيب خل العامل اللي عندك يرسلها …

 

انا : ما عندي عمال الله مير يسلمك ..

 

المتصل : ليش وين سليم ؟؟

 

انا : منهو سليم ؟؟

 

المتصل : مو هذا سوبر ماركت الاخوان ؟

 

انا : لا والله … صكيت السوبر ماركت وفتحت بيت بداله .. 😀

 

المتصل : عمى يعمي قلبك يا قليل الادب …

 

انا : وش فيك .. ؟؟  بس متى تبون الاغراض ؟؟

 

المتصل : ما نبي شيء يا قليل الادب ..

 

 

طرااااااااااااااااااااااااااااااخ …. اقوى تقفيله تلفون بالدنيا …  يقطع ابليس القوة …

 

المهم … رحت لموعدي مع فهودي … ولقيت جالس ينتظرني .. وشرب موكا بارد وكابتشينو … وعصير ربيع من الطفش ..

 

هههههههههههههههههههه يا حبي له اذا طفش حط حيله ببطنه …. ( انواااع الاشاعات )

 

المهم جلست وعلى طول …

 

فهودي : وش السالفه ؟؟؟

 

انا : بسم الله علي … خلني اطلب اول …

 

فهودي : طيب .. عارف طلبك من ايام الكلية ….

 

وينادي فهودي على الجرسون … ويطلب منه واحد كابتشينو شوقر ان سايد ( يعني السكر داخل مو برى ) – يقطع ام العنقليزي

 

وعلى طول التفت لي فهودي في حركة درماتيكية ورمقني بعينه وقال :

 

فهودي : عزيز وش صاير ؟؟؟ اقلقتني عليك !!

 

انا : اقلقتك او تبي تعرف وبس …؟؟

 

فهودي : ههههههههههه في كل الاحوال ابي اعرف يالشين ..

 

انا : طيب انا اقولك القصه …..

 

وحكيت لفهودي سالفه ابوي وامي وكيف يبون يزوجوني حصة المشهوره بـ (_ حصة ام الجدايل _)

 

وكيف تداركت الامور حتى وصلنا لما وصلنا اليه من تهور نفسي وعاطفي ….

 

 

بعدين استرخى فهودي على الكرسي .. وتنهد وقال :

 

فهودي : والله يا عزيز سالفتك سالفه انت ووجهك … بس الله يوفقك

 

انا : هههههههههههههههه الحين جايبني من قلعة وادرين ( قلعة وادرين مصلح للكناية عن البعد ) عشان تقولي الله يوفقك ..

 

فهودي : ايه .. احمد ربك … قلتها لك بعد وجه لوجه … يعني فريش ( فريش = طازج)

 

انا : ههههههههههههههههههههههههههههه يا حبي لك يا الشين …

 

فهودي : شكرا

 

انا : طيب .. وش اخر اخبار الشباب ؟؟؟ وش مسوين ؟؟؟ عطني قصصكم ..

 

فهودي : ابد … على حطة يدك … بس فيه اشاعه قويه ان ابو صالح سافر للعراق يحارب قوات التحالف ..

 

انا : ههههههههههههههههههههه يا حليلك … ما لقيت الا ابو صالح ؟؟ اذا كان يرمي عليهم قنابل من تمر سكري .. فهذا جايز

 

فهودي : هههههههههههههههههههههه ويحط الغام من زبيل تمر

 

انا : هههههههههههههههههههههههه الله يرجك

 

فهودي : الا سمعت اللي صار …!

 

انا : خير … وش صاير !!!!!!

 

فهودي : تذكر خوينا ماجد …

 

انا : يس … وش فيه ؟؟

 

فهودي : جد ما تدري …

 

انا : وش فيه مجودي ؟؟ سلامات ؟؟

 

فهودي : بلا والله من القطاعه يا الشين ..

 

انا : الحين طمني وش فيه ؟؟؟

 

فهودي : الله يكون بعونه يااارب

 

انا : وش صااااير ؟؟؟ وش فيه ماجد ؟؟

 

فهودي : ما فيه شيء . بس استهبل عليك  😀

 

انا : ههههههههههههههههه الله يرجك .. صدقتك احسب فيه شيء

 

فهودي : يا حبك للشر هههههههههههه

 

انا : بعض ما عندكم طال عمرك .

 

— — ( واستمرت السوالف … وللحديث شجون… بس انتم مالك خص … اسرار عوايل ) — —

 

 

وبعدها رجعت للبيت … وانا ما بين حانا ومانا … ومين اللي اكل عشانا ( يا حبي لي على هالامثال اللي مدري وش تبي)

 

وصلت للبيت .. ودخلت الصاله .. واشوف الكونقرس مجتمع ( الوالد والوالده ) … ومتحمسين يسولفون …. يوم شافوني سكتوااا وكان على رؤسهم الطيور كلها.

 

انا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

 

الوالد والوالده : وعليكم السلام

 

الوالد : اخيرا شرفت

 

اانا : ليش تنتظرني يا احسن ابو بالدنيا …. ( اللي يسمعني يقول عندي اكثر من اب – هو واحد ولا لنا سلطه نغيره )

 

الوالده : ابوك له ساعه ينتظرك يبي يبشرك ..

 

انا : يبشرني ؟؟؟

 

الوالده : ايه يبشرك

 

انا التفت لابوي وعيوني كلها فرح والدمع يكاد ينزل منها …

 

انا : احلىىىى يبه .. اخيرا راح تسلفني عشان اسافر مع الشباب لدبي ؟؟

 

الوالده تغير وجهها المسكينه …..

 

الوالد وكله عصبيه : وش دبي يا الهيس ( الهيس كلمه مدح بالاصل بس مدري ليش يقولون مو حلوه … مشووووها عاد)

 

انا : اجل وش تبشرني فيه … انا لي شهر اتشحذك الف ريال عشان اروح مع الشباب لدبي … ترى الف ريال .. يعني بس رايح جاي .. حتى اكل ما فيه ابخذ معي كيري وصامولي وشابوره من هنا .

 

الوالده : يا وليدي الله يهديك … الحين انت نسيت وشو موضوعنا الاصلي .

 

انا : مدري يمه … انا اعرف موضوعي انا اللي هو بالنسبه لكم تايواني

 

الوالد : اسمع عزيزوه .. ترى اذا ما تعقل وتثقل احرمك من الميراث … من جد جننتني …

 

انا : ميراث ؟؟ احلى يبه … يعني بالله عندك شيء تورثني اياه انا واخواني غير امي ؟؟؟ ما عندك الله العالم غيرها ..

 

 

(((  عذرا ايها القراء …. نظرا للاصابات البليغه التي لحقت بـ عزيز … فقد تأجل هذا المشهد حتى خروجه من الانعاش  .. وعلى هذا جرى التنويه )))

 

 

 

-( عدنااااااااا )-

 

الوالده : يا وليدي انت نسيت موضوع حصه ؟؟؟

 

انا : حصه !!  … ياويلي احد ينسى حصه يا يمه … آآآآه يا حصه …

 

الوالد ( طايره عيونه ): خير ؟؟؟ وشو آآآه يا حصه ؟؟؟ وش هالحب اللي فجاءه ؟

 

انا : آآآآه يبه بس .. لو تدري وش كثر اتعذب عشان حصه … وخوفي انه ترفضني وانصدم … عاد وش يعالجني .. وبعدين اتعقد ولا عاد اعرس ابد .. ولايفك عاد عقدتي الا اروح كل شهر لدبي اغير جو واجي .. ويمكن بعد كم سنه اطيب وارجع طبيعي

 

الوالد : دبي بعينك … ما فيه الا حصه .. واحمد ربك انهم قبلوا فيك …. مدري وش عليه ….

 

انا : قبلوا فيني ؟؟؟!!!!؟؟؟!؟!؟؟!؟!؟!؟؟!؟!؟؟!!!؟؟!؟!؟؟!

 

الوالده : ايه يا وليدي … والله وصرت كبير وراح تعرس …

 

الوالد : لو شافتك صدقني ترفضك وتشوتك بعد … بس المقروده ما درت عنك

 

انا : حرام عليك يبه .. شفني وش حليلي ومطيع وحبوب واسمع الكلام ووسيم واقدر الحياة الزوجيه و ..

 

الوالد : وسيم ؟؟؟؟ انت تدري وشو معنى كلمة وسيم ؟؟؟؟

 

انا : ايه … يعني ماله دقن ويلبس بدله

 

الوالد : يا منيره ( منيره هذي المفروض انها امي … بس ترى الاسم مو حقيقي لحد يصدق )

 

الوالده : يا لبيه

 

الوالد : والله ندمت اني ورطت الناس بولدك هذا … الله يستر لا يفشلني بين الناس ..

 

انا : افااا يبه … لهذي الدرجه ما فيه ثقه ؟؟؟

 

الوالد يناظرني من فوق لتحت … واردف قااائلا : الله يستر

 

وقام الوالد والوالده عشان ينامون …. وبقيت وحدي من جديد …

 

وذهبت الى غرفه نومي ….

 

واستلقيت وانا افكر بحصه …………… هل معقول قبلت فيني ..؟؟؟

 

ودق التلفون … ورديت وطلع فهودي

 

فهودي : عزيز ..

 

انا : هلا  … سم

 

فهودي : الحق يا عزيز ….الله يخليك بسرررررعه

 

انا : وش صاير ؟؟؟؟

 

فهودي : بسرررررعة شغل قناة الإمارات … شوف مسلسل يوم آخر … لا يفوووتك … أدري انك تحبه واتصلت اعلمك ..

 

انا : جد … حلوووووو

 

فهودي : يالله توصي شيء ؟

 

انا : دقيقة اي قناة للإمارات ؟؟؟  لهم قناتين ولا اعرف اميز بينهم …

 

فهودي : قناة الإمارات … اللي شعارهم دائري مو شعار الصقر ؟؟؟ شعار الصقر بس حق قناة أبو ظبي

 

انا : اها … اوكي … ثنكيو ملي طشت ….. ( يعني تجيب طشت مويه وتعبيه ثانكيوووو  … على وزن ثانيكو فيري ماتش = شكرا جزيلا)

 

وقفل فهودي الخط … وانا جالس ادور قناة الإمارات … وحصلت مسلسل مصري قديم بقناة اليمن وجلست اشوووفه … ونسيت فهودي … لو يدري عني صفقني …

 

وغلبني النعااااس … فنمت ولا دريت بالدنيا الا وامي تصحيني الفجر ..

 

الوالده : عزيز يالله قم عشان تصلي الفجر

 

انا : طيب الحين اقووووم

 

الوالده : يالله قم الحين يطلعون وانت ما قمت ( يطلعون من الصلاة يعني )

 

انا : يطلعون ؟؟ خلاص افتحي لهم الباب عشان يدخلون مره ثانيه 😀

 

دووووووووووووووووووب ….  هذا صوت الوسادة تنزل على راسي وكانها صاروخ امريكي …

 

انا : خلاص يامه … خلاص قمت …

 

الوالده : يالله قدامي ….

 

وقمت وغسلت وتوضيت ورحت اصلي ……….

 

وويوم طلعت من المسجد  …. طلعت رايح للبيت وابوي طلع معي  تقدمت له وحبيت ايده …. واتجهنا مع بعض للبيت

 

الوالد : وش لونك على الصبح ؟

 

انا : لوني أسود مخطط بازرق

 

الوالد يلتفت لي بنظره واحد معصب بس ما فيه حيل يطق .. 😀

 

انا ابتسم …. واشوف السماء .. على بالي اصرف

 

الوالد : انت على هذا الحال ما تعقل ابد

 

انا : يا يبه والله ما راح ناخذ من الدنيا شيء … وسع صدرك

 

الوالد : ايه وانا ابوك … ما راح ناخذ منها شيء … بس مو انك تلخبط بين الجد والمزح …

 

انا : يا يبه وقت الضحك ما نبي نفوته … والنكد لاحقين عليه …

 

الوالد : كلامك زين وانا ابوك … بس مو كل الناس مثلك …. فاذا احد تكلم معك جد تكلم معه جد … واذا تكلم مزح امزح معه

 

انا : صدقت يبه … واعذرني .. بس احب امزح معك عشان تخفف من عصبيتك علي

 

الوالد : يا وليدي انا ما اعصب عليك الا اذا نرفزتني … اصير انا اتكلم جد وانت تستهبل …

 

انا : ابشر يبه … وباذن الله اعقل معك…

 

الوالد : مع الكل مو بس معي ….. مع اني اشك انك ما تعقل ابد

 

انا : ليش ما فيه ثقه يبه ؟؟؟

 

الوالد : الثقه موجوده … بس ولدي واعرفك … بو طبيع ما يخلي طبعه

 

انا : الله كريم

 

وصلنا البيت … ودخلت انا واياه للبيت….

 

الوالده مجهزه القهوه للوالد …. وجلسنا نتقهوى مع بعض

 

الوالد : شفتوا الاخبار امس ؟

 

انا : لا … وش صاير

 

الوالد : فيه انفجارات بالعراق … مستهدفين القوات الامريكيه

 

الوالده : اللهم امين … الله ينصرهم

 

انا : الله يقويهم … بس وش صاير بالضبط .

 

الوالد : يقولون انفجار في احد مراكز قوات الجيش الامريكي ولكن ما فيه ولا اصابه ..

 

انا : وانت متوقع انهم يعلمونك انه فيه اصابات ….. لو يموتون كلهم ما يعلمونكم ابد

 

الوالده : ليش ما يعلمون …؟؟!!

 

الوالد : يخافون من راي الشعب بامريكا … لو عرفوا الامريكان ان جيشهم يموت بالعراق كان يتظاهرون عشان يرجعون عيالهم .. وحكومتهم ما تبي ترجع

 

الوالده : يعني كل هذا حرص من هالكفار على العراق … والله صدام ابرك منهم

 

الوالد : هم ما سالوا بصدام او بالعراقيين … هم يبون البترول وغيره ما يهم … اجل اول ما احتلوا العراق يصلحون انابيب البترول ويبدون بنقله عبر تل ابيب حقت اسرائيل الى البحر الابيض المتوسط عشان ينقلونه لامريكا

 

الوالده : الله لا يبارك فيهم ويسخطهم

 

الوالد : هذي سياسات دول .. والمصيبه انهم متحكمين بالاعلام ما يبون احد يدري

 

الوالده : حتى اعلامنا …

 

الوالد : ايه … اعلامنا اول شيء … واللي ما يسمع كلامهم من اعلامنا يا ويلهم … ما تشوفين بعض مذيعين الجزيره اللي يموت او اللي يعتقلونه ويتهمونه بالارهاب … عشانه ينقل اخبار حقيقيه

 

الوالده : يا ستااااار … الله يكفينا شرهم

 

الوالد : اجل تفكرينهم يلعبون … هذولا يهود …. يفكرون بالشيء الف مره واللي مو معهم يصير ارهابي

 

انا طبعا بهذا الوقت … في سااابع نوووومه ولا دريت عن نقاشاتهم هذي …… يعني مطفي النور وخااااش بالعميق ……..

 

وفجاااااءه … احس برذاذ شيء دافي على وجهي … وانتبه … اثاري باقي فنجال ابوي من القهوه سكبه على وجهي …

 

وانا افز …

 

انا : بسم الله

 

الوالده : بسم الله عليك

 

الوالد : قم لغرفتك نم … مو تنام هنا ..

 

انا : لا خلاص صحيت ….

 

الوالده : الا علمت عزيز عن حصه …

 

انا : ما علمني …. يقول ابشرك امس بس ما رضى يعلمني بايش البشاره …

 

الوالد : يعني وش تتوقع ..؟؟

 

انا : قبلتني حصه …..

 

الوالد : بدري عليك يا الشين ….

 

انا : كيف … ليش ؟؟

 

الوالد : مو انت تقول ما تبيها …. طلعت البنت مخطوبه لولد خالها بس ابوها ما تاكد من خطبتهم ..

 

انا : افاااااااااااااااا

 

وقمت من عندهم وكلي اسف وحزن ….

 

واتجهت لغرفتي … وحطيت راسي … ونمت من الزعل ……..

 

 

وقمت الساعه 9 ونص … وكان شيء لم يكن

 

ههههههههههههههههههههههههههههههههههه يعني ما فيه بقلبي مشاااعر …. ما صار شيء يهم ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

 

ههههههههههههههههه كيف مثلي يصير حبيب وعاشق ؟ ههههههههههههههههه

 

وانتهت خطبتي من حصة ام الجداايل ….

 

 

(( ملاحظه مهمة : مجرد خيال لا تمس الواقع بصله ))

عن Aziz

مجرد قلم خجول .. يخفي في طياته أكثر مما يكتبه ... ويحب أن يكتب الجميل ، وأن يسطر فيه خير لكل الناس ...