سحلية في مهب الريح

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الشخصيات المذكورة بالقصة هي شخصيات في منتديات الأخلاء  وامتداد لحروب التماسيح والسحالي …
وربي يسعدهم كلهم وين ما كانوا…
وهي مجرد خيال في خيال ….

 

 

بداية القصة :

 

وبسرررررررررررررررررعه تخش الجحر وهي تسب وتشتم

 

 

عاشقه متربعه بالجحر شوف قناة سحليه سينما وتلعب بذيلها

 

عاشقه : وش فيك يا سنيكرز … عسى ما شر

 

سنيكرز : وش هالاوادم … الواحد يمشي ما يشوف قدامه…. شوي ويوطى علي .. ما لقوا يكشتون الا جنبنا ؟؟

 

وبهذا الوقت تخش انين شايله الصينيه وفيها ابريق شاهي تمساحي رهيب ( شاي ربيع اكسبريس )

 

وتقول انين : احمدي ربك يا سناك ما يلحقك احد البزارين …. وقتها بس بتعضين ذيلك وتركضين الى الصبح

 

عاشقه التفت تقول : لا تكثرون حكي وخلوني اشوف هالفلم الرهيب

 

سناك : فلم ايش هذا ؟

 

عاشقه :  فلم تمساح في الجامعه الديناصوريه … بطوله بعرصي مهندم و تم تم طويل

 

سناك : ووووووووويع ما لقوا الا تم تم عاد … ناقصين تماسيح … ومدلع عمره تم تم بعد

 

انين :يا سناك عادي … خليه يسوي اللي يبي … اهم شيء نضحك

 

عاشقه : اقول لا تكثرون كلام عاد كل شيء ولا تم تم

 

سناك : امحق ذوق يا عاشقه … ما لقيتي الا تم تم عاد

 

انين تصب الشاي وتعطي عاشقه وسناك عشان يهدون اعصابهم شوي

 

ويرن التلفون تررررررررررررررن تررررررررررررررررررررررررررررن

 

وتنط عاشقه وانين وسناك يبون يردون كلهم

 

ويتهاوشون كل وحده تقول انا ابي ارد وكل وحده تضرب الثانيه بذيلها عشان تبعدها

 

ويسكت التلفون ومحد رد عليه ……

 

وجلست كل وحده منهم وهي متضايقه من الثانيه كيف منعتها من الرد على التلفون ( حتى اناث السحالي تحب التلفون …. مو بس اناث البشر  )

 

 

وتقوم انين وتخش غرفتها …. تقول ابغى اذاكر شوي …

 

ويدق التلفون وتلقطه سناااك بسرعه وتقول : الووووو نعم ..مين معي ؟؟

 

الوعد : هلا سناك … كيفك ؟؟؟

 

سناك : اهلين وعوووده … هلا وغلا ولله

 

الوعد : بسرعه حطي على قناة التمساحيه … خبر عاجل

 

سناك : عاشقه بسرعه حطي قناة التمساحية ….

 

الوعد : انفجار قوي في احد البحيرات القريبه وتسبب في مقتل حوالي 16 تمساح واصابة المئات منهم … واللى الان المنظمين للانفجار مجهولين الهوية

 

سناك : اللهم زد وبارك … الف شكر وعوده … بشوف واتصل فيك ….

 

عاشقه حطت القناة ومكتوب فيها :

خبر عاجل : ارتفاع عدد القتلى الى 27 قتيل في انفجار بحيره التحلية و جاري البحث عن المفقودين

 

سناك : انوووووووووونه بسرعه تعالي شوفي

 

انين تجي بسرعه : وش صاير؟؟؟

 

عاشقه : انفجار في بحيره التحلية وقتلى واجد

 

انين : ابرك … من كذا واحسن

 

عاشقه : اعوذ بالله يا قو قلبك ..

 

سناك : خير …؟؟؟ وشو يا قو قلبك ؟؟؟ يعني راحمتهم هالتماسيح

 

قامت عاشقه وراحت غرفتها … وعلى وجهها علامات خوف وحزن

 

انين : وش فيها هذي ؟؟؟

 

سناك : وش دراني ؟؟؟  بس الاهم ودي اروح اعلم جارتنا الغلا .. كيف اروح ؟؟

 

انين : اطلعي من الباب وروحي لها …

 

سناك : يا ذكيك يا شيخه … انا اقصد كيف اروح والاوادم رايحين جايين ؟؟؟

 

انين : طيب اتصلي عليها …

 

سناك : غيرت رقم تلفونها ولا اعرف الجديد …

 

انين : اجل اركدي لحد ما يروحون

 

سناك : ما اصبر … ابي اقولهم … ابي اعلمهم ,,,, بنجن اذا ما علمتهم

 

انين : مالي دخل … بروح اذاكر

 

ودخلت غرفتها ….

 

سناك جلس تهوجس وتفكر كيف تعلم جارتها الغلا  … فراحت ومسكت التلفون ودقت على الوعد

 

الوعد : هلا

 

سناك : اهلين وسهلين .

 

الوعد : هلا سناك شفتي الاخبار ؟؟

 

سناك : ايه … فرحوني بهذا الخبر ..

الوعد : الله يكفينا الشر …  بس مين تتوقعين سواها ؟؟؟

 

سناك : مدري … بس طيب خاطري

 

الوعد : اكيد بيعلنون الخبر بعدين …

 

سناك : اكيد … بس تعالي شفتي ملابس المذيعه ؟؟

 

الوعد : ايه … حلوه

 

سناك : مررره تجنن خصوصا الياقه صايره كبيره شوي ومع اللون العنابي صاير روعه

 

الوعد : ايه مره حلو العنابي عليها

 

سناك : افكر افصل زيه … مره عجبني

 

الوعد : وشفتي قصة شعرها  ؟؟؟

 

سناك : ايه … مره حلوووو

 

واستمر الكلام … يتبعه كلام وكلام …

 

وبهذا الوقت … في غرفه  عاشقه ….

 

عاشقه شغلت المسجل … وتسمع اغنيه “حاولت انساك” لـ سحلية خلف

 

ومتمدده على السرير وسرحانه وتحرك ذيلها على نغمه الموسيقى …

 

وتتذكر يوم تروح لبحيرة التحلية عشان تشتري كمبيوتر من كمبيو مي وبغى ياكلها غراب لولا تدخل تمساح وانقذها ….

 

ومن يومها وهي تفكر فيه .. وفي شهامته .

 

وكاتمه الخبر والقصه عن السحليات وخصوصا سناك للذاعة لسانها …

 

واستمرت كذا لحد ما نامت ….

 

وانين بغرفتها تذاكر وتاكل جالكسي …. ولا على بالها أي شيء

 

 

وبعد 3 ساعات  و 24 دقيقه و 15 ثانية ….

 

سناك : اوكي الوعد …. صحيح جزمتها حلوه بس مو راكب اللون مره على الياقه

 

الوعد : كل واحد له ذوقه

 

سناك : ايوه صح بس ذوقي اشوفه كويس واعرف انقي

 

الوعد : طيب … وانا بعد عاجبني ذوقي

 

سناك : من زين ذوقك ؟؟؟ نسيتي يوم تلبسين التنوره السوداء مع البلوزه البيضاء ؟؟ صايره كانك حكم تمساحي

 

الوعد : ذليتيني على هذا اللبس ,,,, مره وخلاص مع اني اشوفه حلو وكثير قالوا لي انه كلاسيك

 

سناك : أي كلاسيك …  انا سناك استاذه الذوق والاناقه … وش عرف اللي قالوا لك بالكلاسيك …

 

الوعد : خلاص سناك … اكلمك بعدين …

 

سناك : اوكي يا ام كلاسيك …

 

الوعد : باي ….

 

وقفلت الخط ….

 

سناك قفلت الخط وهي تقول : لا والله كلاسيك … من زين اذواق الخلق الحين

 

التلفون : ترررررررررررررن ترررررررررررررررررررن

 

وترد سناك : نعم

 

مليت كتمان : هلا سناك كيفك ؟

 

سناك : هلا  و غلا بخير وانتي كيفك ؟

 

مليت كتمان : انا طيبه … لي ساعه اتصل فيك مشغول

 

سناك : غريبه ؟؟؟ اكيد شركة الاتصالات مخبطين او شبكتهم معلقه زي وجيههم

 

مليت كتمان : شفتي الاخبار ؟؟؟

 

سناك : ايه ذكرتيني … شفته وكنت ابي اعلم جارتنا الغلا

 

مليت كتمان : انا علمتها قبل شوي …

 

سناك (حقدت) : اها … بشري امك

 

مليت كتمان : المهم حبيت اسلم واطمئن انك تعرفين هذا الخبر السعيد

 

سناك : شكرا لك حبيبتي .. وابشرك بالتفجيرات الجديده

 

مليت كتمان : تسلمين حبيبتي

 

سناك : الا يا مليت شفتي المذيعه ؟؟

 

مليت كتمان : ايوه … وش فيها ؟؟؟

 

سناك : مره اعجبني شكلها اليوم

 

مليت كتمان : معك حق مره حلوووو

 

سناك : خصوصا ياقتها واللون العنابي …

 

.

.

.

.

 

 

 

واستمر الحديث …. وانتم فاهمين المضمون …

سناك : مره اعجبني شكلها اليوم

 

مليت كتمان : معك حق مره حلوووو

 

سناك : خصوصا ياقتها واللون العنابي …

 

وبعد ساعتين و 56 دقيقه و 3 ثواني …….

 

دخلت بنت الرياض وهي تحمل بيدها اكياس  … فوجدت سناك تتكلم بالتلفون فصرخت بها ..

 

بنت الرياض : وووووووجع ياسناك … من تكلمين كل هالوقت ؟؟؟

 

سناك : لحظه يا مليت كتمان ….

 

وحطيت يدها على سماعه التلفون عشان مليت كتمان ماتسمع ….

 

سناك : وش في انتي ؟؟

 

بنت الرياض : وجع من تكلمين لك خمس ساعات ؟؟

 

سناك : هذي البثره مليت كتمان … جالسه تتكلم عن المذيعه ولبسها … صدق ناس فاضيه!!

 

بنت الرياض : طيب . قوليها عمتك بنت الرياض تبي التلفون …

 

سناك : طيب

 

ورجعت سناك تكلم مليت كتمان …..

 

مليت كتمان : وينك .. وين رحتي ؟؟

 

سناك : لا تشغلين بالك .. بس رحت دورة المياة وجيت !!

 

مليت كتمان : اهاااا .. فكرت احد دخل عليك ..

 

سناك : احد يسترجي يدخل علي او يقاطعني … هذا اللي ناقص.

 

وطبعا بنت الرياض ما تحملت هالكلام … فعلى طول بالكيس اللي داخله قوطي حليب نيدو الحجم الكبير وعلى راس سنااااااااااااااك ..

 

سناك : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآي

 

مليت كتمان : الوووو سناك وينك ؟؟؟

 

بنت الرياض : مرحبا مليت …

 

مليت كتمان : مرحبا بنت .. كيفك ؟؟ وين سناك ؟؟؟؟ وش صار لها ؟؟؟؟

 

بنت الرياض : شوي شوي … ابد بس عورها بطنها وراحت دوره المياه … اذا طلعت اخليها تتصل فيك ..

 

مليت كتمان : اوكي باي

 

بنت الرياض : باي

 

وقبل ما تقفل بنت الرياض التلفون الا وتدخل بسرعه عااااشقه المستحيل و أنونه ….

 

عاشقه : وش هالصرخه ؟؟؟

 

انين : وش فيها سناك ؟؟ وش صار لها ؟؟؟

 

بنت الرياض : لا ابد …ولاشيء … مجرد اختلاف في وجهات النظر.

 

وقامت بنت الرياض وجابت المكنسه الكهربائية  عشان تكنس الحليب البودره من الارض بعد ما انشق القوطي على راس سناك ….

 

واستمرت سناك ملقاة على الارض … وعاشقه وانين يحاولون يفوقونها … بعدين شالوها لسريرها .

 

ودار هذا النقاش …

 

عاشقه : يالله .. هالمسكينه دايم هي اللي تطيح بعصبيه بنت الرياض … ولا تتوب

 

انين : كم مره نبهت سناك ما تحارش بنت الرياض … قشراء وما تعرف تتفاهم

 

عاشقه : أي والله … بس الله يستر لا يرتج مخ هالخبله سناك ….هي مرجوجه بدون رج

 

انين : لاتخافين عليها … ياما اخذت ضرب وطق … وتقوم مابها الا العافيه

 

عاشقه : الله يستر

 

انين : بروح اذاكر … بعدين انام .. تصبحين على خير ..

 

عاشقه : تلاقين خير ..

 

وراحت كل وحده منهم لغرفتها …. وبنت الرياض خلصت كنس الحليب وتعشت وراحت تنام … ولا كانها عملت شيء … صدق انها قشرااااااء

 

عاشقه دخلت غرفتها … وفتحت المسجل … واستلقت على السرير وهي تتنهد ….

وسرحت في خيالها الوردي …

 

وانين راحت تغوص في كتبها ….. لحد مانامت على الطاوله من كثر التعب …

 

.

.

.

 

في صباح اليوم التالي … استيقظت سناك وهي مربوطة الراس ومستلقية على سريرها ….

 

اخذت تتلفت … وتناظر نفسها وارجاء الغرفه …. مو عارفه شيء … او ايش حصل ..

 

شوي وتدخل عاشقه عليها … يوم شافتها صاحيه انبسطت عاشقه جدا جدا…

 

عاشقه : صباااااااح الخير ياحلوه … كيفك الحين ؟؟؟

 

سناك (بهدوء) : صباح النور … طيبه

 

عاشقه : مو قلت لك الف مره لاتحارشين بنت الرياض … الله يصلحك بس

 

سناك : مين بنت الرياض ؟؟!!

 

عاشقه : يؤ … نسيتي بنت الرياض …

 

سناك : …. (ساكته)

 

عاشقه : بلا استهبال … اعرفك انتي ومزحك البايخ … مو علي عاد

 

سناك : مين انتي ؟؟

 

عاشقه : ووووجع عاد .. لاتهبلين فيني .؟؟؟

 

سناك : …. (ساكته)

 

عاشقه : انا عاشقه حبيبه قلبك ….

 

وودخلت انين بهذي اللحظه  وفرحت يوم شافت سناك صاحيه …

 

انين : صباح الخير … الحمد لله على سلامتك

 

سناك (تؤشر على انين) : مين هذي ؟؟

 

عاشقه : هذي انين المشاعر …

 

سناك : ايش تبغى هنا ؟؟

 

عاشقه : جايه تسلم عليك ..

 

انين ( مندهشه ) : وش فيها ؟؟؟

 

عاشقه : شكلها فقدت الذاكره …

 

انين : يالله …

 

سناك : يالله ابي اروح لشغلي لا تعطلوني

 

وقامت سناك تبي تلبس ….

 

عاشقه : أي شغل يا سناك ؟؟؟

 

سناك : ايش سناك ؟؟؟ انا تم تم … وعندي تصوير ولازم الحق عليه …

 

انين : تم تم ؟؟!!!!!!!

 

عاشقه : أي تم تم ربي يصلحك … اردي بس

 

سناك : ايش هذا  ؟؟؟ يالله برى انتي واياها … ما ابغى خدم يلبسوني ملابسي … اعرف البس لوحدي يالله برىىى

 

 

وفعلا طلعتهم سناك من غرفتها واخذت تلبس ملابسها عشان تروح للتصوير ……

 

وقفت عاشقه وانين خلف الباب … مندهشات ….  وتجي بنت الرياض وهي لسه صاحيه من النوم ورايحه تاخذ دش …

 

وشافتهن عند الباب …. سالتهن

 

بنت الرياض : وش فيكم ؟؟

 

عاشقه :  كله بسببك ….

 

بنت الرياض (تتمغط) : وشو كله بسببي ؟؟؟ وش صاير ؟؟

 

انين : سناك فقدت ذاكرتها بعد ضربتك امس ..

 

بنت الرياض : اها … عادي …

 

وراحت لدوره المياه تاخذ الدش حقها ولا على بالها شيء .

 

عاشقه : يالله يابرووودها هذي … ولاكأنها عملت شيء

 

انين : وش الحل ؟؟؟

 

وتفتح سناك الباب وهي لابسه قميص وبنطلون جينز ………

 

عاشقه : وين ؟؟؟

 

سناك : وشو وين ؟؟؟ لازم افصلكم عشان افتكك من لقافتكم

 

انين : سناك حبيبتي اذكري الله

 

سناك : وش فيكم علي .. سناك سناك …. انا تم تم اشهر فنان في مستنقعات الشرق الاوسط

 

ومشت سناك من بينهم ومتجهه للباب …. وعاشقه تحاول تمنعها ….

 

فما كان من سناك الا انا ابعدت عاشقه بقوه عنها ورمتها على الارض … وخرجت

 

 

انين : وش الحل ؟؟؟؟

 

عاشقه (وهي تبكي) : مدري !!

 

وخرجت بنت الرياض … تتمختر ولا على بالها شيء … ووقفت تشوفهم … وقالت

بنت الرياض : وين سناك ؟؟؟

 

انين : طلعت …

 

بنت الرياض : طيب ليش هذي تبكي ؟؟؟

 

انين : خايفه على سناك ….

 

بنت الرياض : خافوا على انفسكم … هذي ما ينخاف عليها .

 

واتجهت بنت الرياض لمطبخ تسوي الفطور … وعاشقه تبكي … وانين محتاره …

 

 

ويدق التلفووووووووووووووووون  تررررررن ترررررررررررررررررررررررن

 

 

وتنط عااااشقه وانين وبنت الرياض …….. عليه ويهاوشون عليه ولا كان صاير شيء

 

وتمسك عاشقه التلفون وترفعه … يوم جت تقول الووو وتطيح عينها على عين بنت الرياض وهي مولعه احمر وعنابي وبرتقالي واصفر …. وتذكرت ان فيه عليه حليب جديده فخافت واعطت السماعه لبنت الرياض …

 

 

بنت الرياض : الووو نعم ..

 

الغلا : مرحبا … كيفك يابنت الرياض ..

 

بنت الرياض : بخير … مين معي ؟؟

 

الغلا : انا الغلا … نسيتيني ؟؟؟

 

بنت الرياض : وش تبين ؟؟؟

 

الغلا : لا بس توني داخله البيت وقبل ادخل شفت سناك طالعه من عندكم وهي لابسه ملابس رجال … فقلت وش صاير وليش مسويه بعمرها كذا ؟

 

بنت الرياض : عادي … ومالك دخل ولا تتلقفين مره ثانيه

 

الغلا : افاااا … انا جارتكم !!

 

بنت الرياض : واذا جارتنا يعني … اقول بلا لقافه ….

 

وقفلت الخط …..

 

عاشقه وانين يناظرون بعض …. وهم مررره مستائين من تصرف بنت الرياض .. بس هذا الطبع

 

بنت الرياض : بدينا بلقافه الجيران … خصوصا هالملقوفه الغلا … حاشره عمرها بكل شيء

 

 

عاشقه : بس الغلا بمثابه خاله لنا وهي صديقه امي الله يرحمها ….

 

بنت الرياض : لايكثر … اذا هي تبي امي تلحقها …

 

انين : الله يهديك بس يا بنت الرياض … هذا غلط اللي تسوينه

 

بنت الرياض : وشو ؟؟؟ عيدي ماسمعت ….

 

انين : ولا شيء … اقول تسلمين بروح اذاكر .. توصين شيء ؟؟

 

بنت الرياض : لا ما ابي شيء …

 

وطلعت انين وهي متضايقه … وراحت غرفتها ….

 

عاشقه  : انتي الى متى راح تصيرين كذا ؟؟؟

 

بنت الرياض : كيف يعني ؟؟

 

عاشقه : الاستبداد اللي فيك والغطرسه …

 

بنت الرياض : عاشقه اصبحي بخير على هالصباح لا تشوفين شيء ما يسرك

 

عاشقه : اووووف بس مو عشانك اختنا الكبيره تسوين كذا ….

 

وطلعت و راحت غرفها ………

 

بنت الرياض : جيل مدلع وتافه …..

 

وطلعت بنت الرياض الى غرفتها ومن ثم الى خارج البيت …….

 

——————————————————————

 

 

في الاثناء  هذي … كانت سناك تمشي بالشارع … وتشوف وحده تمشي … وتقرب منها …

 

سناك : ايوه ياحلوووو لك حق تثقل علينا

 

البنت ما ردت عليها وخايفه واسرعت بالمشي ….

 

سناك لزقت لها …. وتمشي وراهااااااااااااا  والبنت مره خايفه وتسرع …. لحد ما وصلت بيتها وسناك خلفها … يوم قربت تدخل وتلتفت الا سناك لازقها تمشي وراها … وتشوفها وتقول

 

البنت : سنااااك ؟؟؟؟؟

 

سناك : اصير لك سناك … افا عليك بس

 

البنت  انا ياراBMW…. وشفيك ؟؟

 

سناك  : احلىىى اسم

 

ياراBMW : عيب عليك … واذكري الله ….

 

سناك : ذكرت اسمك ونسيت عمري .. ياحلى اسم في عمري

 

ياراBMW : وش هالخرط …

 

ودخلت ياراBMW وقفلت الباب بوجهها …. وهي منهبله وعلى طول راحت اخذت التلفون واتصلت على البيت … بس محد يرد عليها ….

 

 

سناك مشت ولا همها شيء …. ومتجهه لمبنى التلفزيون عشان موعد التصوير …

 

 

——————————————————————

 

 

كانت عاشقه تفكر … كيف ترجع سناك … وايش تسوي عشان ذاكرتها …. وانين ماقدرت تذاكر من خوفها على سناك …..

 

ترررررررررررررررررن تررررررررررررررررررررررررررررررررررررن

 

وتنط عاشقه بسرررررررررررررعه البرق وترد …

 

عاشقه : مرحبا هلا

 

الوعد : كيفك عشوقه ….

 

عاشقه : بخير ….

 

الوعد : وين سناك ؟؟؟

 

عاشقه بدت تبكي ….

 

الوعد : وش صاير ؟؟؟؟؟

 

عاشقه بدت تحكي للوعد القصه واللي حصل ………………………

 

الوعد : يالله … والحل ؟؟

 

عاشقه : والله مدري يا اوخيتي …

 

الوعد : انا بكلم الدكتور زيزوو لعله يعطينا حل ..

 

عاشقه : ايوه تكفين …  صح تمساح… بس نبي حل

 

الوعد : اوكي بتصل فيه الحين … باي

 

عاشقه : باي

في اثناء ذلك وصلت سنيكرس لمبنى التلفزيون ودخلت متخطيه رجال الامن …

 

رجل الامن : هيه انتي … لوسمحتي ….

 

سناك : خير ؟؟؟ وش تبي ؟؟

 

رجل الامن : وين رايحه ؟

 

سناك : وشو وين رايحه ؟؟ استح على وجهك .. انا تمتم … ما تشوف …

 

رجل الامن (طايره عيونه ): وشو تمتم .. تستهبلين انتي ؟؟

 

سناك : اعقل لا اطردك من شغلك …. انا تمتم مو حي الله

 

وعطته ظهرها ومشت لداخل المبنى ….. ورجل الامن واقف مذهول …

 

رجل الامن الثاني : لا يكون تمتم متنكر بزي بنت … لا تورط نفسك ..

 

رجل الامن المذهول :  جايز …. الفنانين غريبين الاطوار اصلا

 

………

 

وبدت سناك تشق طريقها داخل مبنى التلفزيون وتتصرف وكانها مشهوره و متكبره ولا تنظر لاحد … مما اعطى انطباع لدى الموجودين بالتساؤل والهيبه منها … ظنا منهم انها فنانه اجنبيه … او مديره قناة جديده او شخصيه اعلاميه مهمه

 

واتجهت سناك الى ستديو 4 ودخلت وكان الاستديو يعج بالديكورات والتصوير شغال على الهواء مباشره لبرنامج سياسي عن تفجيرات بحيرة التحلية وطبعا كان المذيع هو غالي  والضيوف بدوري و كنت احبها … ومن بلاد ” تمساحيا ” الضيف الامريكي والمتحدث باسم البيت الابيض “جورج نيكولس عبد ربه”

 

وقفت سناك تتابع المناقشه الحاده بين كنت احبها و بين بدوري حول ان العمليه اصلا مقصوده ومفتعله من جهة ارهابيه …

 

بدوري : اقولك يا أدمي ان العمليه مقصوده … والدليل ان الوقت كان في وقت ذروه زحمه البحيره بالتماسيح …

 

كنت احبها : كيف مفتعله ومافيه أي اهداف لاي جهة ارهابيه بتفجير البحيره … كل اللي فيها اصلا تماسيح تفر وتدور بس …

 

بدوري : شوف هذا التقرير الصادر من منظمه ” نحن لها ”  للجهاد والمنشور في موقعهم الالكتروني وانهم المسؤلين عن الحادث …

 

كنت احبها : انت صاحي ؟؟؟ كل شوي طالعه لنا جماعه تبي تشتهر وتتبنى أي حدث يصير …

 

غالي (مقاطع لهم ) : نعتذر الان  … فاصل اعلاني ونعود لكم … انتظرونا ….

 

ويتوقف التصوير  ….

 

غالي : يا بدوري شوي شوي .. ترى انت كذا تحجر لكنت احبها وما يتولد أي نقاش قوي وحماس ….

بدوري : وش اسوي ابي احمس بس ” كنت احبها ” هادي …

 

غالي : كنت احبها … وين حماسك .. ولا تبي الحلقه تصير بارده بعدين محد يتابعنا ومحد يهتم لحلقتك ولا تصير مشهور …

 

كنت احبها : وش اسوي يعني ؟؟؟

 

غالي : ما يبيلها … قل أي كلام وشبك الموضوع بحرب 67 وانتصارات اكتوبر وغزوة احد وكيف كانت الدوله الامويه …. أي شيء … اهم شيء سو نفسك مثقف … وانك واثق من كلامك … عشان الناس تتحمس …

 

كنت احبها : بس مو صح كذا …

 

غالي : ومن قالك اننا جبنااك الى هنا عشان تقول الصح او الغلط …. قل اللي يخلي الحلقه ناااااار وقويه وهذي فرصتك تكون مشهور ترى ….

 

بدوري : طيب الناس ممكن ما تصدقنا …

 

غالي : وانت مصدق ان اللي يتابعوننا ناس فاهمه …. اكثرهم مو فاهم شيء وينقل نفس كلامك انت واياه ويدافع عنكم ….

 

كنت احبها : طيب وبخصوص الضيف الامريكي …

 

غالي (مبتسم) : لا يغرك … تراه اصلا مو فاهم شيء ووظيفته معنا انه يولع الموضوع ويحوس تفكير المشاهد …. انت خلك باللي قلت لك عليه وبس …

 

 

كل هذا وسناك تشوف وتناظر ومحد منتبه انها دخلت ………

 

المخرج (يصارخ) : يالله … عوده لمواقعكم …. 5 … 4 … 3 … 2 … 1 …

 

غالي : مرحبا بكم مشاهدينا الكرام من جديد على قناتكم وبرنامجكم الاسبوعي “رايك خله لك”  ، ومعنا ضيفنا من امريكا السيد جورج …

 

غالي : سيد جورج ما رايك بما حدث في بحيرة التحليه وارتفاع نسبة القتلى الى 48 قتيل …

 

جورج : (بعد الترجمه) : نعم .. صحيح … لا اجد تفسير منطقيا لهذا .. فكل الدلائل تشير الى وجود فئه تنزع الامن وتدعو للارهاب وهذه بداياته وكما أكده الرئيس بوش في دعوته شعوب العالم الى الاتحاد للحرب ضد الارهاب

 

غالي : اشكرك سيد جورج … ومعنا من جديد بالاستديو السيد بدوري  …..

 

غالي : سيد بدوري هل تتوقع حوادث اخرى  شبيه بحادثه البحيره ؟؟؟

 

هنا بس وقفت سناك جنب بدوري وصارت طالعه بالتلفزيون معه على الهواء مباشره … ولما جاء يتكلم سحبت المكرفون منه

 

سناك : وش هالخرط انت واياه وجع ؟؟؟ هذا وانت لك ساعه توصيهم يولعون الموضوع عشان يضحكون على الناس وتقول ان مشاهدين برنامجك ما يفهمون  شيء بس شغلتهم يقولون اللي يسمعونه من الضيوف ؟؟

 

غالي : عذرا مين انتي ؟؟؟؟

 

سناك : وجع وتادب … انا الفنان الكبير تمتم ….

 

غالي ( مستنكر ) : تمتم ؟؟؟ !!!  ليش انت متنكر بزي انثى ؟؟؟

وتظل الكاميره موجه الى غالي دون العوده بها لمشاهدة بدوري وسناك جانبه …

 

ونشوف رجلين يدخلون الى سناك يريدون القبض عليها

 

سناك تحس فيه وتنط تمسك غالي من رقبته وهي تقول : يالنصاب تبيهم يطقوني ؟؟؟

 

وتشوف على الهواء مباشره الايدي تقبض على سناك …

 

 

في هذه الاثناء ……… تلفون المنزل يرررررررررررررررررررررررررررررن

 

 

وتجي عاشقه ترد بكل هدوء …

 

عاشقه : هلا …

 

طاسه غرام :  عاااشقه الحقي اختك بالتلفزيون ….

 

عاشقه : وشو ؟؟؟ خير ؟؟؟؟؟  أي تلفزيون ؟؟

 

طاسه غرام : قناة الجزيمه … طالعه تطاق مع المذيع غالي ….

 

عاشقه تشغل التلفزيون وتحط على القناة بسرررعه وتشوف اختها وهي تطاق معهم على الهواء ….

 

طاسه غرام : وش فيها اختك تقول لهم انا تمتم ؟؟ 

 

عاشقه : سالفه طويله …. بس ليش تسوي كذا .؟؟

 

طاسه غرام : افضحت القناة هالبنت …… وفضحت المذيع والبرنامج وكيف يستخف بعقول المشاهدين ..

 

عاشقه : الله يستر لا يذبحونها ….

 

فجاه ينقطع البرنامج ويطلع شعار القناة ومن ثم يشغلون برنامج وثائقي …

 

طاسه غرام : الحقي اختك ترى بيذبحونها وتنسجن اكيد ….

 

عاشقه : حسبي الله عليك يا بنت الرياض …..

 

طاسه غرام : وش صاير .. ؟؟؟ وش فيها بنت الرياض ؟؟؟

 

عاشقه : ولا شي ياقلبي … اقولك بعدين خليني الحق سناك لا تنذبح ………..

 

طاسه غرام : ربي يعينكم … باي

 

عاشقه : باي .

 

قفلت عاشقه الخط وبسرعه راحت تعلم انين وتاخذها معها لمبنى التلفزيون ………

 

 

في مبنى التلفزيون …. تحديدا في ستديو 4 ..

 

 

كانت هناك هوشه كبيره واصابات بليغه بوجه غالي و و راس بدوري وكسر رجل كنت احبها …

 

غير بقيه المصورين والمخرج … ودخول رجال الامن للسيطره على الوضع ….

 

مما استدعى لتدخل رسمي من قوات الامن الرسميه ….  فطوقت قوات الامن المبنى ودخلوا لانهاء هذا الشغب في الاستديو ….

 

 

فصرخت سناك : معي حزااااااااااااااااااااااام………

 

فخرج الجميع من الاستديو خوف منها واعلنت الطوارى واخلاء المبنى ….

 

 

ففاقت سناك من حماسها لتجد نفسها وحيده في الاستديو رقم 4 ……

فعدلت حزام بنطلونها وقالت

 

سناك : فكهم ربي ولا كنت بطلع حزامي امحطهم فيه …..

 

وطلعت سناك من ستديو 4 ولا تعلم عما يجري خارج المبنى ……

 

———————————-

 

خارج المبنى كانت صفوف رجال الامن تحيط المكان …. وعاشقه تقف مع الجماهير محاوله الدخول لمساعده اختها …

انين : وش نسوي يا عاشقه الحين ؟؟؟

 

عاشقة : والله مدري ؟؟؟ بس شكلهم ذبحوها

 

انين : ياويلي … الله يستر

 

وتقرب عاشقه من رجال الامن وتسال واحد فيهم …

 

عاشقه : لو سمحت وش صاير ؟

 

رجل الامن : وش تبين انتي … اقول ابعدي ….

 

عاشقه : وش فيك يادافع البلاء …. ابي اسال وش صاير ؟؟؟

 

رجل الامن : اقولك ابعدي … ما تفهمين انتي ؟؟؟

 

عاشقه : انا اختي داخل مبنى التلفزيون وابي اعرف وش صاير عشان اطمئن عليها ..

 

رجل الامن : اقولك ابعدي .. ما تفهمين انتي ؟؟

 

انين : وش فيه هذا مو حافظ غير هالكلمه .؟؟؟

 

عاشقه : مدري … بس شكلهم موصينه يبعد الناس ويقول هالكلمه عشان ما ينساها …

 

انين : شكله كذا … بس وش نسوي الحين ؟؟

 

عاشقه  : والله مدري …..

 

 

سناك الان تنزل الدرج متجهة لستديو 2 والمخصص لنشرة الاخبار …

 

تدخل سناك ومافيه احد ابد … فتطلع منه وتروح الى ستديو 3 المخصص لبرامج الاطفال … وايضا خالي …

 

ضاق صدر سناك وكيف ما حصلت احد او أي تصوير عشان تمثل فيه …

 

سناك : وش هالعالم هذي ؟؟؟ كذا يعطلوني عن شغلي … ويحرمون المشاهدين مني …

 

سناك : ازين شيء اروح بس للبيت واجي بعدين ….

 

وتتجه سناك لباب المبنى للخروج ….  واول ما طلعت راسه الا وتشوف عساكر وجنود مصوبين رشاشاتهم عليها ….

 

سناك : وووووجع … وش صاير ؟؟؟

 

قائد فرقة الطوارى : جميع المبنى محاصر الان … سلم نفسك او نطلق النار …

 

سناك : وجع وش يقصد هذا ؟؟؟

 

قائد فرقة الطوارىء : سوف نعطيك مهلة 5 دقائق لتسليم نفسك ….

 

سناك : وجع من يكلم هذا ؟؟ معقولة المبنى فيه ارهاببين وانا مدري ….؟؟؟؟!!!

 

ووقفت سناك امام باب المبنى وخلف طاولة الاستقبال ,,, وهي تلتفت بكل هدوء … تنتظر نزول احد الارهابيين ….

 

شوي الا وتشوف قنابل غاز ترمى داخل المبنى  …..

 

سناك : يمممممممممممممممه وش هذا ؟؟

 

شوي ويمتلى البهو كله غاز ….. فبدت سناك تفقد وعيها ….. ووقعت خلف طاولة الاستقبال ,,,,

 

 

وهي تسمع اصوات العساكر يتدافعون من الباب ويقتحمون المبنى ………………………………….

تم اقتحام المبنى والسيطره على كل اقسامه واجنحته …

 

ولا ظهور للـ إرهابي (سناك)

 

وعائقه واختها مع الناس خارج المبنى … قلقات على اختهن ….

 

وبنت الرياض (القشراء) وساس البلاء لا تعلم عن أي شيء ……….

 

 

وفي هذه الاثناء ……………

 

جوال تمتم الشخصي يرن ,,,,

 

تمتم : هلا

 

المتحدث : السيد تمتم ؟

 

تمتم : نعم ؟

 

المتحدث : معك مكتب وزير الاعلام … الوزير طالبك شخصيا ,,,

 

…. ثواني

 

 

الوزير : مرحبا ,,

 

تمتم : هلا والله معالي الوزير

 

الوزير : هلا بك … انت تمتم الممثل ؟

 

تمتم : نعم طال عمرك ولي شرف اني اسمع صوتك ؟؟

 

الوزير : وينك فيه الان ؟

 

تمتم : في طريقي جاي من المدينه السينمائية وراجع للبيت …

 

الوزير : اجل كيف يبلغونا انك انت اللي متضارب بالتلفزيون ومتنكر ؟؟

 

تمتم : متضارب ..؟؟ انا ؟؟؟

 

الوزير : ايه .. ومعك حزام ناسف ومحتمي بمبنى التلفزيون ؟؟

 

تمتم : انا ؟؟؟ وش هالكلام ؟؟

 

الوزير : ممكن تمر الان وزاره الداخليه وراح ابلغهم انك راح توصل … عشان يعرفون انك مو انت المطلوب وانه شخص ثاني منتحل شخصيتك ..

 

تمتم : ابشر طال عمرك ..

 

وانتهى الاتصال …………

 

 

اللواء  النورس في مبنى اللفزيون ومو فاهم شيء ….  ويتقدم له المقدم فتى الاسلام

 

 

المقدم فتى الاسلام : ماحصلنا أي شيء طال عمرك ؟؟

 

النورس: كيف ما حصلتوا شيء ؟؟؟ وين ذلف ؟؟

 

فتى الاسلام : مدري … ما خلينا شيء ما بحثنا فيه … كل الاستوديوهات والاجنحه والمكاتب والارشيف …

 

النورس : كيف اختفى ؟؟؟؟

 

فتى الاسلام : من جد ما نعرف …. ومازال البحث جاري

 

النورس يتم تطويق المبنى كله كامل والحي والشوارع … ابي اعرف وين ذلف هذا

 

فتى الاسلام : ابشر طال عمرك

 

 

النورس (يكلم نفسه) : وين ذلف ؟؟ وين اختفاء فيه ؟؟

 

==========

 

وخارج المبنى …….

 

عاشقه : ياويلي ياختي … وش بيصير عليها ؟؟؟

 

انين (تبكي) : مدري بس الله يستر

 

الناس من حولهم يحكون اللي يقول هذي جماعه ارهابيه … واللي يقول تنظيم لقلب نظام الحكم … واللي يقول هجوم خارجي وفشل … واللي يقول مواطن يبي يتكلم عن معاناته للجميع … اسباب كثيره واشاعات اكثر ..

 

 

وعاشقه وانين يبكون من الخوف ومن اللي يسمعونه …

 

 

============

 

وداخل المبنى من جديد …..

 

وفي احد المكاتب …. حول من مكتب ارشيف الى غرفه للعمليات ,,,,

 

وخليه نحل … واتصالات وجمع معلومات …

 

مواصفات الشخص المطلوب والظاهر على الشاشه : حسب شهود العيان (اغلبهم ما يدري وين الله حاطه)

 

1-     طوله قرابه 160 سم  واخر يقول 170

2-     وجهه مثلث ولا يحمل أي لمحه وسامه او علامه بارزه . وابعضهم يقول انه دائري

3-     شعره اسود (متفق عليها لانه اسهل وصف)

4-     يلبس ملابس داكنه اللون وبعضهم يقول انه يلبس بدله رسميه واخرين انه جينز وتيشيرت كحلي

5-     متنكر بزي امراءه

6-      

 

وخارج المكتب ……..

عسكر في كل مكان ….  وحاله تأهب قصوى لأي عارض او حدث …

 

قلوب تنبض بالرهبه من دوي أي انفجار … وقلوب ترتعد من ظهور أي شخص من مكان ما يقذف عليهم بقنابل او ينثر عليهم الرصاص ….

 

جنود وعساكر … وعيون تنتفض وتترقب … واذان تنصت بعنايه … وعقل مشتت بين خوف وذكريات لهم مع اهلهم … وبين اعينهم خوف من ان يفقدوهم …..

 

هدىء المبنى بعد ان اخذ كل منهم مكانه ….

 

وترى اللواء النورس يخرج من احد المكاتب ومتوجها الى بهو المبنى ومعه رجاله وكبار ضباطه …

 

يقف يفكر ….  هدووووووووووووووء تام … وسكينة ….

 

وفجاءه … اذا بصوت من خلف مكتب الاستقبال …. وانثى تقف وهي تنظر دون وعي او فهم لما يحدث ….

 

 

فتوجهت كل الاسلحه والاعين عليها … وصراخ احد الضباط :: قف مكااااااااانك

 

فتقف سنيكرس وهي مرعوبه … دون ان تنطق ببنت شفه (يعني اكله هواء وساكته )

 

ويتقدم العساكر عليها ليحيطون بها …. فإذا هي انثى قد اغمي عليها …..

 

ومصابه براسها …

 

فيقول : من انتي …  ؟؟؟؟

 

سناك : انا سنيكرس … مين انت وايش صاير ؟؟؟

 

الواء النورس : مين طلع هذا ؟؟

 

الضابط : هذي حرمه طال عمرك ويبدو انها بالمبنى واغمي عليها وقت خروج الناس

 

اللواء : طيب اطلبوا لها الاسعاف وطلعوها … مو ناقصين ضحايا

 

الضابط : ابشر طال عمرك …

 

ويتم طلب سياره اسعاف ونقل سنيكرس الى المستشفى …..

 

وهناك تأتي كل من عاشقه وانين عندها … ويعلمونها وش صار لها …. وبسبب الاغمى وطيحتها على راسها بالمبنى رجعت ذاكرتها لها ….

 

وقالت عاشقه : اذا سألوك الشرطه وش وداك للمبنى قولي كنت ابي اقدم على وظيفه … وبس لا تقولين غير كذا …

 

وفعلا ……… تم استجواب سنيكرس وقالت انها كانت بتقدم على وظيفه وتشوف الناس تطلع وتقول ارهاب ومدري وشو … فخفت ورحت وراء الاستقبال ومدري وش صار بعدها …

 

 

وخرجت من المستشفى  بسلامه … وببرائه ….

 

ومازالت الدوله واللواء النورس ورجاله يبحثون عن الجاني والتحقيق بالموضوع …

 

 

وفي البيت …

 

سنيكرس جالسه بالبيت وبين عاشقه وانين ….

 

وعندهم الغلا والوعد وطاسه ومليت كتمان و ياراBMW ….. وانواع الضحك والسوالف ,,,,

 

الغلا : صدق ان قصتك غريبه … بس احمدي ربك الله فكك

 

انين : كل شيء كوم وملاحقتها لـ ياراBMW تغازلها كوم ثاني هههههههههههه

 

ياراBMW : لما اتذكر الموقف تجيني قشعريره … ما بقى الا سنيكرس تغازني

 

الوعد : بس كيف ما شافوك وانتي مغمى عليك ؟؟؟

 

سنيكرس : مدري … بس شكلهم من الخوف ما يفتشون زين

 

عاشقه : احمدي ربك ان ربي فكك

 

طاسه : انا يوم شفتها بالتلفزيون تطق المذيع غالي وانا اضحك واقول بردت كبدي والله بس انهبلت منها وانها تقول انا تمتم

 

سنيكرس : انا تمتم …. اللهم عافنا بس

 

 

وفجاء الباب يفتح …..

 

وتدخل بنت الرياض ومعها اكياس واغراض للبيت ….

 

بنت الرياض : السلام عليكم

 

الجميع : وعليكم السلام

 

 

بنت الرياض : وش صاير .. وش مجمعكم ؟؟

 

عاشقه : جايين عشان سلامه سنيكرس

 

بنت الرياض: ليش وش فيها ؟؟؟

 

سنيكرس : ما تدرين اكيد يا ساس البلاء انتي ….

 

بنت الرياض (مطيره عيونها) : خير ؟؟؟ وش اسمع ؟

 

انين : لا تمزح معك …..

 

بنت الرياض  : ما ابي مزحها الثقيل

 

سنيكرس : ما امزح … بسببك بغيت اروح السجن يا مال الوجع انت ويدك

 

بنت الرياض : ليش ؟؟؟ وش مسويه لك انا

 

سنيكرس : يالبريئه انتي … مظلومه مره

 

بنت الرياض : بلا استهزاء وقولي وش عندك …

 

عاشقه : مافيه شيء وتعوذوا من ابليس

 

سنيكرس : اعوذ بالله من ابليس ومن بنت الرياض

 

بنت الرياض : خير ؟؟؟؟

 

سنيكرس (توقف وتصير وجه لوجه مع بنت الرياض): وانا صداقه

 

بنت الرياض : صادقه اجل ؟؟؟

 

 

طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ ….

 

كيس من اكياس العزيزيه بنده … فيه علبه حليب نيدو الكبير يتفجر من جديد على راس سنيكرس لتقع مغمي عليها … ووجيه الحاضرين وملابسهم لونها ابيض من البودره ……………………………..

 

 

ويغمى على سنيكرس ……………………………………..

 

 

وتدخل بنت الرياض من جديد لغرفتها دون ادنى مسؤليه ………….

 

وتدخل سنيكرس في غيبوبه …..

 

ويدخل الجيمع في دهشه وورطه من جديد ….

 

وعاشقه تحول تفوق سنكيرس … وانين المشاعر تبكي ,…………

 

 

والحاضرين فاتحين افامهم من الدهشه والرعب …

 

 

وبعد ساعتين ونصف … تبدا سنيكرس تسترد وعيها … فتقول ؟؟

 

 

يالعلوووووووووج  يالاوغاد … شنو جالسين تساووو هني ؟؟؟؟

 

 

عاشقه : وش فيك ياسنيكرس .

 

سنيكرس : وجعه ابوياااا  مين سنيكرس هاي

 

انين : انتي سنكرس ….

 

سنيكرس : انا صدام حسين ……. وليخسى الخاسئون ….

 

 

ياليت يسجنونها بس 🙂

.

.

.

.

إلى لقاء في قصة أخرى

 

 

مع محبتي واحترامي ….

 

من قصص الف عزيز وعزيز

عن Aziz

مجرد قلم خجول .. يخفي في طياته أكثر مما يكتبه ... ويحب أن يكتب الجميل ، وأن يسطر فيه خير لكل الناس ...